روس يبيعون قطعاً من حطام طائرة شرم الشيخ.. وخصم 15% لعائلات الضحايا

A woman reacts in central Saint Petersburg on November 1, 2015, as people gather to light candles in memory of the victims of a jetliner crash. Flags flew at half-mast in Russia on November 1 as the country mourned its worst air disaster after a jetliner full of Russian tourists crashed in Egypt, killing all 224 on board. AFP PHOTO / OLGA MALTSEVA        (Photo credit should read OLGA MALTSEVA/AFP/Getty Images)

أغلقت كبرى الشبكات الاجتماعية الروسية، Vkontakte، صفحاتٍ تبيع قطعاً من الطائرة التي تحطمت في سيناء أواخر الشهر الماضي، فضلاً عن منتجات أخرى عليها صور الضحايا.
ووفقا لموقع هافنجتون بوست قال موقع فوكاتيف الأميركي أن أجزاء من حطام الطائرة نفسها كانت معروضة للبيع.
وظهرت المنتجات التي تضمنت أكواباً وقبعات عليها صور الضحايا على موقع Vkontakte في بداية الأسبوع الحالي، ما تسبب برد فعل عنيف على الشبكات الاجتماعية الروسية.

Debris of the A321 Russian airliner lie on the ground a day after the plane crashed in Wadi al-Zolomat, a mountainous area in Egypt's Sinai Peninsula, on November 1, 2015. International investigators began probing why the Russian airliner carrying 224 people crashed in the Sinai Peninsula, killing everyone on board, as rescue workers widened their search for missing victims. AFP PHOTO / KHALED DESOUKI        (Photo credit should read KHALED DESOUKI/AFP/Getty Images)

ورغم أن الغرض من هذه المنتجات كان بالأصل هو رثاء الضحايا، إلا أن مستخدمي الشبكات الاجتماعية على تويتر وفيسبوك عبروا عن غضبهم تجاه تلك الصفحات بسبب بيعها متهمين إياها بالافتقار إلى الحساسية تجاه عائلات ضحايا الطائرة.
كما ظهرت عريضةٌ على الإنترنت وقّع عليها أكثر من 3000 شخص للمطالبة بإغلاق هذه الصفحات.

o-HTAMATTAIRTARRWSYH-570
العبارة المكتوبة على قبعة الرجل تقول “الراكب الرئيسي”، والتعليق تحت الصورة يقول: أفراد عائلات الضحايا يحصلون على خصم 15%.
أحد المنتجات المباعة كان ساعة يد عليها نفس العبارة السابقة، مكتوبة باللون الرمادي، الأسود والأحمر، كما بيع كوبٌ عليه نفس العبارة السابقة.
وفي الحادي عشر من نوفمبر/تشرين الثاني، كتب أصحاب متاجر الإنترنت التي تبيع هذه المنتجات أن قسم المبيعات في صفحاتهم أغلق من قبل Vkontakte، غالباً بسبب إبلاغات من المستخدمين.
لكن حسب بعض التعليقات، يبدو أن روسيين من مناطق مختلفة من البلد قد قاموا بالفعل بشراء المنتجات من هذه المتاجر.