غارة أمريكية تستهدف الجهادي جون في الرقة في سوريا

Jihadi-john-graphic-wipeout

شنت الولايات المتحدة غارة جوية استهدفت البريطاني محمد الموازي المعروف باسم “الجهادي جون” في سوريا. وقال مصدر عسكري أمريكي بارز إن ثمة درجة عالية من اليقين بأن “الجهادي جون” قد قتل في الغارة وفقا لموقع BBC.
لكن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون قال إنه لم يتضح بعد مصير “الجهادي جون”..ووصف كاميرون الغارة التي استهدفته بأنها “دفاع عن النفس” و”شيء صحيح ينبغي القيام به.”.واشتهر الموازي بظهوره في مقاطع مصورة بثها تنظيم “الدولة الإسلامية” لعمليات إعدام رهائن غربيين ذبحا.
وكان يعتقد أن شخصا آخرا، على الأقل، كان موجودا في السيارة التي استهدفتها الغارة الأمريكية في مدينة الرقة، معقل التنظيم..وقال مسؤول أمريكي اخر إنه جرى “تتبع (اموازي) بحرص لبعض الوقت.”..ونقلت وكالة “أسوشيتد برس” عن مسؤول أمريكي قوله إن طائرة بدون طيارة استخدمت في الهجوم.
وكشف النقاب عن هوية الموازي، بريطاني ولد في الكويت وكان يعيش في غرب العاصمة البريطانية لندن، عندما ظهر أول مرة في فيديو بث في شهر أغسطس الماضي أثناء ذبح الصحفي الأمريكي جيمس فولي..ثم ظهر مرة أخرى في لقطات فيديو تصور عمليات ذبح الصحفي الأمريكي ستيفين سوتلوف، وموظف الإغاثة البريطاني ديفيد هينز، وسائق سيارة الأجرة البريطاني آلان هينينغ، وموظف الإغاثة الأمريكي عبد الرحمن كاسيغ، المعروف أيضا باسم بيتر.

article-3316497-2E68D0EB00000578-502_964x386