صور وفيديو: مدرسة أطفال تسرق أشهر المتاجر في بريطانيا

680

“صوفي براون” مدرسة أطفال بريطانية، لكن سلوكها وتصرفاتها وصورها، يجب أن تسبقها عبارة “للكبار فقط”، والتي تستخدم لحماية القاصرين من المحتوى الذي يتضمن مشاهد خادشة للحياء.
ووفقا لما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، انكشف أمر بوان البالغة من العمر 30 عاما للعلن، عندما ظهرت في برنامج تليفزيوني شهير في بريطانيا، فتعرف عليها أصحاب سلسلة محال تجارية شهيرة، باعتبارها سارقة دائمة للملابس وأدوات التجميل من المتاجر المختلفة لهذه السلسلة المنتشرة في كارديف بويلز.
تقدمت إدارة الأسواق بشكوى ضد الفتاة لدى شرطة كارديف، مدعية عليها بالسرقة بشكل منتظم من أسواقها، والتي تمكنت من الحصول على صور لها من خلال كاميرات المراقبة المثبته داخل المتاجر.
ووفقا لما ذكرته الصحيفة تمكن رجال أمن الأسواق قبل سنوات من الإمساك بها متلبسة، لكنها قالت إنها وضعت المسروقات بالخطأ في حقيبتها، واكتفوا حينها بتوبيخها وتركها ترحل، لكنها ظلت تسرق أكثر من متجر، مما دعا أصحاب المتاجر إلى وضع صورتها على الأبواب.
وقالت المعلمة بروان في التحقيق إنها لا تجد ما تأكله لذلك قامت بالسرقة، ولكنها غيرت أقوالها أمام القاضي في المحكة، مدعية بأن الشرطة لم تصدقها فوافقت على كل مايقولون لها.
وأضافت الصحيفة أن براون ظهرت في برنامج تليفزيوني على القناة الرابعة بملابس مثيرة، مستخدمة كلاما إباحيا في البرنامج، حيث استنكرت الصحيفة الكلام على براون كونها مدرسة أطفال.

679  681 682 683 684 6 5 687 688

https://www.youtube.com/watch?v=hQaYU7RHN1A