هزازي يعود إلى هوايته.. الأشتباكات والمشادات الكلامية!

16

عاد اللاعب إبراهيم هزازي إلى مزاولة هوايته التي تختلف عن كرة القدم، والمتمثلة في الاشتباكات والمشادات الكلامية مع الآخرين داخل وخارج الملعب، التي عُرف بها اللاعب خلال محطاته الاحترافية الماضية مع أندية الأهلي والاتحاد والعروبة، وبعدما حطّ رحاله في صفوف نادي نجران، حدث منه تجاوز جديد بعد نهاية مباراة فريقه أمام الخليج الماضية في مدينة الخبر، يتمثل في اشتباكه مع رجال أمن ملعب مدينة الأمير سعود بن جلوي الرياضية.
وبحسب صحيفة الحياة قال مدير الملعب هادي الدوسري عن ما حدث من مدافع نجران إبراهيم هزازي: «بعدما أعلن حكم اللقاء نهاية مباراة الخليج ونجران طالب اللاعب إبراهيم هزازي هو وبعض من زملائه الموجودين في المنصة الرئيسة للملعب كونهم خارج قائمة لاعبي المباراة النزول إلى غرفة تغيير الملابس لفريق نجران، لكن رجال الأمن الصناعي رفضوا ذلك حينها حتى يتم دخول لاعبي الفريقين والحكام إلى غرفهم، لكن هزازي طلب أيضاً من رجل الأمن السماح له لأجل الخروج إلى خارج الملعب، فقام الأمن بإرشاده إلى ذلك، غير أنه رفض ذلك وطالب بالدخول إلى غرفة اللاعبين، الأمر الذي رفضه رجال الأمن مجدداً ليقوم هزازي بالدخول في ألفاظ كلامية مع رجال الأمن وتوجيه عبارات غير لائقة تجاههم أمام مراقب المباراة فيصل العقيلي، الذي قام مشكوراً بتدوين ذلك في تقريره».
وأضاف «قام إداري نادي نجران صالح آل سالم بالتدخل بين إبراهيم هزازي وجال الأمن الصناعي وطالبهم بالتنازل عن الشكوى التي تقدموا بها، وتم ذلك تقديراً منهم لإدارة نادي نجران، إذ وعدهم آل سالم بمعاقبة هزازي وعدم تكرار ذلك»، بينما طالب الدوسري من «إبراهيم هزازي والجميع الالتزام بالتعليمات والأنظمة في الملاعب كافة».