هيئة عسير ترد على تهم الاستدراج بصور إباحية

1419923722هيئة-الأمر-بالمعروف-والنهي-عن-المنكر-تقبض

قال مدير عام هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بعسير عامر العامر، تعقيباً على اتهام متضررين لبعض رجال “هيئة عسير” باستدراجهم لمواقع القبض، والتجسس على هواتفهم الشخصية للاعتراف بجرائم الأعراض: “إجراءاتنا تم إقرارها من قبل هيئة التحقيق والادعاء العام بعسير، وتم الفصل فيها من قبل القضاء بما يؤكد قانونيتها”، مبيناً أن جميع القضايا تتم متابعتها من خلال جهات رسمية وخطوات حتى تنتهي إلى القضاء للفصل فيها وفقا لموقع سبق.
بعضاً من روايات المتضررين الذين اتهموا بعض رجال هيئة الأمر بالمعروف بعسير، بانتهاج أسلوب استدراج الضحايا والتجسس على ملفات قضاياهم، مؤكدين أن بعضاً من أعضاء الهيئة قاموا باستدراج المتهمين للاعتراف بجرائم الأعراض، عبر إرسال “صور عارية” لهم، إلى جانب طلب موعد للقاء للإيقاع بهم، مما تسبب لهم في أضرار أسرية وشخصية، مطالبين بالتحقيق من قبل الجهات المختصة بمدى قانونية هذه الإجراءات.
يقول “م. ع. ش”: “تم استدراجي من قبل هيئة عسير في شهر رمضان؛ حيث تم التواصل معي عبر برنامج البرانقو، وتم إرسال صور خليعة ومقاطع إباحية، وتم استدراجي في شقق عبر عنوان مرسل من قبلهم، وكانوا في انتظاري خمسة أشخاص منهم ورجل أمن؛ حيث تم تفتيش جوالي وإفراغ محتواه، وبعد ذلك تم استجوابي من قبلهم، وتسليمي بعد ذلك لقسم شرطة شرق أبها، ومنها لهيئة التحقيق والادعاء العام وحكم عليّ بالسجن لمدة ست سنوات”.
وأوضح “ع. م. ع” قائلاً: “تم استدراجي من قبل الهيئة أيضاً في شهر رمضان الماضي عبر إرسال صور مخلة ومقاطع إباحية، ثم حددوا موقع شقق بأبها، وتم الاعتداء عليّ بالضرب من قبلهم، وتفتيش جوالي بالقوة وتفريغ ما به من صور، وتم اقتيادي لمركز غرب أبها، وبعد ذلك للمحكمة؛ حيث حكم عليّ بالسجن لمدة 4 سنوات و4 آلاف جلدة وغرامة 12 ألف ريال”.
وبيّن أحد الضحايا بعسير “ي. م. ع” بقوله: “جرى استدراجي من قبلهم مساء 12 رمضان الماضي؛ ذلك بإرسال صور إباحية ومقاطع جنسية؛ بغية الحضور للمكان الذي حددوه في شقق مفروشة، وبالفعل توجهت إلى هناك، وتم القبض عليّ وتفتيش جوالي والتحقيق معي؛ حيث حكم عليّ بالسجن لمدة 8 سنوات وغرامة مالية 20 ألفاً وحكم 5 آلاف جلدة”.