صفقة هيروين وراء إطلاق الرصاص على شاب سعودي بمصر

349

كشفت تحقيقات أجهزة الأمن المصرية في واقعة إطلاق الرصاص على شاب سعودي أمام بوابة الصاعقة على طريق بلبيس في محافظة الشرقية، أن صفقة هيروين مخدر وراء ارتكاب الحادث.
ووفقا لصحيفة المدينة قالت تحقيقات أجهزة الأمن: إن الضحية «ب .م» كانت تربطه علاقة صداقة قوية بضابط شرطة برتبة نقيب يدعى «م م» يعمل بمديرية أمن القليوبية، وأن الاثنين اتفقا على العمل في مجال المواد المخدرة. وأوضحت التحقيقات أنه في يوم الحادث اتفق الاثنان على السفر إلى الشرقية لشراء كمية من الهيروين،  وأثناء سيرهما بسيارة كان الضابط ينظف سلاحه، فخرجت طلقة طائشة أصابت السعودي في رأسه وسقط غارقا في دمائه وحالته الصحية سيئة، وخوفا من المسؤولية هرب الضابط وترك صديقه ينزف حتى نقله الأهالي إلى المستشفي.
وأنكر الضابط أمام جهات التحقيق ارتكابه للواقعة، كما نفي ما توصلت إليه تحريات أجهزة الأمن بتورطه في الاتجار بالمواد المخدرة، وتم حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.
وعلى جانب آخر، قررت وزارة الداخلية إيقاف الضابط عن العمل لحين انتهاء التحقيقات التي تجريها النيابة العامة في هذا الشأن مع إحالته لقطاع التفتيش والرقابة بالوزارة للتحقيق الإداري معه بخلاف تحقيقات النيابة العامة، ومن المتوقع عرض الضابط المتهم اليوم الأحد على قاضي المعارضات في محكمة بلبيس لتجديد حبسه 15 يوما على ذمة القضية أو إخلاء سبيله لحين إحالة القضية إلى المحكمة، ولازال المصاب يخضع للعناية الطبية المركزة في المستشفي، ولم تتمكن جهات التحقيق من استجوابه للآن لخطورة حالته الصحية.