الصحة تحسم الجدل الدائر بشأن إصابات الكوليرا بالمملكة

وزارة الصحة السعودية

أكد نائب وزير الصحة للشؤون الصحية حمد الضويلع، السبت (7 نوفمبر 2015)، عدم تسجيل حالات مصابة بالكوليرا بالمملكة نتيجة تفشي بعض الحالات في الدول الخليجية المجاورة.
وشدد الضويلع على استعداد وزارة الصحة والجهات المعنية لمجابهة مثل هذا المرض، لافتًا إلى أن المحاجر الصحية في المنافذ على أتم استعداد لفحص الحالات المشتبه بها، إن وجدت. بحسب ما نشرته صحيفة (الرياض).
وقال إن الأوبئة ومكافحة العدوى من أولويات الوزارة، مستشهدًا بما وصلت له وزارة الصحية في القضاء على حالات فيروس كورونا، مضيفًا: “وصلنا إلى 4 حالات بعد أن قدرت الأعداد خلال الشهر الماضي 90 حالة ونحن على شفافية بالإعلان عن أي حالة تصاب بالكوليرا أو غيرها من الأمراض المتفشية”.
وذكر أن الاهتمام بمكافحة العدوى والأمراض الوبائية من أولويات وزارة الصحة، عبر التوعية والتثقيف عن طريق وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي في اتباع الإجراءات الاحترازية لمواجهة الأمراض الوبائية ومكافحتها والإجراءات الأخرى التي تنتهجها الوزارة في نفس الشأن.
وبحسب صحيفة عاجل كشف نائب وزير الصحة للشؤون الصحية عن إنشاء مركز وطني للأوبئة والأمراض المتفشية ومكافحة العدوى يضم كل القطاعات الحكومية كلا حسب اهتمامه، والمركز منفصل ويتبع وزارة الصحة وهو بديلا لمركز التحكم والسيطرة بالأوبئة السابق، إلا أنه لم يحدد بداية الشروع في العمل به وهم الآن في طور الاجتماعات مع أحد أهم المراكز العالمية المتخصصة في الأوبئة وهو (CDC).