بعد قرارها بتعليق رحلاتها الجوية الى شرم الشيخ بساعات قليلة تراجعت الحكومة البريطانية وأعلنت استئناف عودة الرحلات الجوية من شرم الشيخ إلى بريطانيا أمس الجمعة، حيث كان من المقرر إقلاع 74 رحلة من بينها 29 رحلة لشركات بريطانية مختلفة لسفر السائحين البريطانيين الذين أنهوا إجازاتهم بشرم الشيخ.
ووفقا لموقع العربية نت أكد مصدر مصري مسؤول أن الجانب البريطاني ألغى 17 رحلة أول أمس الخميس بعد قرار حكومته، لكن وخلال مباحثات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في لندن تم إقرار عدد من الإجراءات الأمنية تتضمن حمل المسافرين حقيبة لليد فقط دون أي أمتعة أخرى، مع فصل الأمتعة ونقلها إلى بريطانيا في طائرة منفصلة، و تطبيق إجراءات تسهل للركاب العثور على حقائب سفرهم بعد الوصول إلى بريطانيا.
وأكد المصدر توقف الرحلات القادمة من بريطانيا إلى شرم الشيخ، حيث تعهد الجانب البريطاني باستئنافها قريبا بعد الانتهاء من المباحثات مع الحكومة المصرية بخصوص الإجراءات الأمنية بالمطار.
يأتي هذا في الوقت الذي أكد فيه اللواء عبد الوهاب علي، مدير مطار شرم الشيخ، بأن وفدا بريطانيا وصل شرم الشيخ لمتابعة الإجراءات الأمنية المطبقة على رحلات السفر والوصول بالمطار وتفقد الإجراءات الأمنية بداية من دخول ساحات الانتظار وحتى الصعود إلى الطائرة.
في غضون ذلك أكد الطيار حسام كمال، وزير الطيران المدني، أن حركة السفر والوصول في مطار شرم الشيخ تشهد انتظاما في التشغيل، صباح أمس الجمعة، وسط الإجراءات الأمنية المعتادة والمطبقة بالمطار.
وقال في تصريح له إن مطار شرم الشيخ شهد وصول 72 رحلة، من بينها 27 رحلة روسية و3 رحلات من إيطاليا ورحلتين من كل من أوكرانيا وكوبنهاغن وعمان ورحلة من كل من بروكسل وزيورخ و14 رحلة داخلية ورحلات أخرى.
في سياق متصل غادرت القاهرة صباح أمس طائرة روسية خاصة على متنها ما تبقى من رفات لضحايا الطائرة الروسية حيث وصل الرفات بصحبة مندوب من السفارة الروسية لدى مصر داخل عدد من سيارات الإسعاف، وتم نقلها مباشرة إلى الطائرة التي غادر بصحبتها 19 روسيا من فريق البحث والإنقاذ.
وأكد المستشار شعبان الشامي مساعد وزير العدل للطب الشرعي، أنه تم سحب عينات الـ”DNA” من الـ10 أشلاء الخاصة بضحايا حادث الطائرة مضيفا أنه تم تسليم جميع الأشلاء إلى السفارة الروسية بالقاهرة بعد تصويرها وترقيمها، وحفظ عينات “DNA” الخاصة بهم في مشرحة زينهم.