المملكة تسحب البساط من تحت روسيا في أوروبا الغربية

ارامكو_0

تمكَّنت المملكة الخميس (23 محرم 1437)، من إحراز تقدم جديد على روسيا في أوروبا الغربية؛ إذ لم تكد شركة أرامكو السعودية تعلن عن خطتها تخفيض أسعار صادراتها من البترول لتلك الدول حتى أعلنت مجموعة بريم، أكبر شركة لتكرير البترول في السويد، عن قيامها هذا الأسبوع بشراء أول شحنة لها من النفط السعودي.
وبحسب ما ذكرته وكالة “رويترز”، فإن قيام شركة أرامكو السعودية بالإعلان عن تخفيض أسعار صادراتها من البترول لأوروبا الغربية كان سببًا في أن تقرر مجموعة “بريم” أن تسير على نهج أكبر شركتين لتكرير البترول في بولندا، وتتجه إلى شراء النفط السعودي بدلا من النفط الروسي.
وبعد أن أكدت الوكالة، أن هذه هي المرة الأولى التي تتعامل فيها الشركة السويدية العملاقة مع المملكة منذ أكثر من عقدين من الزمان، نقلت الوكالة عن المسؤولين بشركتي “أورلين” و”لوتوس” البولنديتين قولهما إن اتجاههما للاستيراد من المملكة “جعل موقفهما هو الأقوى في جميع المشاورات التي تعقدها الشركتان مع الجانب الروسي.
يُذكر أن مجموعة “بريم” السويدية لتكرير البترول هي ملك لرجل الأعمال محمد حسين العمودي ذي الأصول السعودية والإثيوبية، وتقوم المجموعة السويدية بتكرير قرابة 15 مليون طن من النفط الخام سنويًا، وبلغت عائدات الشركة خلال عام 2014 نحو 84.78 بليون كورونا سويدي.