فيديو: أطفال يطعنون الثيران بالسيوف في حلبة مصارعة

Capture

أثار مقطع فيديو يظهر فيه مجموعة من الأطفال لم يتجاوزا الرابعة عشرة من العمر، وهم يمارسون رياضة مصارعة الثيران موجة من الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي.
ويظهر في الفيديو مجموعة من الفتيان الصغار، وهم يطعنون الثيران بوحشية، وسط تجشيع وتصفيق من جمهور المتفرجين الذين كان من بينهم أطفال أيضاً، وذلك في حلبة للمصارعة بالقرب من العاصمة الإسبانية مدريد.
وسمح للأطفال بالتمرن على هذه الرياضة العنيفة والمثيرة للجدل، عن طريق طعن ثيران لا تتجاوز من العمر عامين، وتكشف المشاهد الصادمة عن قسوة هذا النوع من الرياضة التي يمارسها الكبار في العادة بحسب صحيفة دايلي ميل البريطانية.
وكان من الواضح أن الثيران تعاني من آلام شديدة، بعد الطعنات التي تعرضت لها في أماكن بين القلب والكتف، قبل أن يقوم مصارع آخر أكبر سناً بطعنها في الحبل الشوكي لمزيد من الآلام المبرحة، كما تظهر المشاهد أن أحد الثيران تعرض للشلل وهو لا يزال على قيد الحياة من شدة الطعنات.
وبعد قتل الثيران، يتم جرها خلف الخيول داخل الحلبة، قبل أن يتم التخلص من جثثها بواسطة شاحنة تستخدم عادة لقطر السيارات، ومن ثم ترش الأرض بالرمال فوق دماء الثيران في الشارع.
وقامت جمعية الرفق بالحيوان بنشر مقطع الفيديو على نحو واسع، بهدف التعريف بمدى قسوة هذه الرياضة الدموية. وتقول رئيسة الجمعية سيلفيا باركيرو إنها انفجرت وزملاءها بالدموع عندما تابعت هذه المشاهد الصادمة.

https://www.youtube.com/watch?v=X5R2Hb5nBl8