أول تعليق لرانيا محمود ياسين بعد طردها لضيفها الملحد

رانيا-محمود-ياسين

وجهت الفنانة رانيا محمود ياسين اعتذارا للجمهور بسبب ما قامت به في حلقة برنامجها “صباح العاصمة”، على شاشة تلفزيون “العاصمة”، بعدما طردت ضيفها.
وقالت ياسين، عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “أنا آسفة جدا للناس عن طرح هذا الموضوع والفقرة من أساسها، أولا عايزة أوضح بخصوص الحلقة أولا دي رؤية رئيس تحرير البرنامج، ولازم تحترم، بصرف النظر عن رأيي الخاص في استضافة مُلحدين”، حسب ما ذكرته.
وتابعت: “ثانيا، الظاهرة في تزايد، وكان يجب طرحها حتي لا تزيد، أما بالنسبة لانفعالي، مش فجأة، لأن الجزء المعروض من الحلقة مجتزأ منه الجزء الأول من الفقرة، وبعدين حضرته بدأ يستفزني من قبل بداية الفقرة”.وأوضحت أن الضيف هدد بترك الفقرة، وكان يشعر بالخوف من المواجهة، ولم يرد أن يقوم الضيف الآخر بالرد عليه، وكان من الضروري طرح فرص متساوية للضيفين من أجل الرد.وتابعت: “أما ديني فأنا غيوره عليه، وده مزعلش حد؛ لأن ده مش موضوع سياسي. يجب أن تتحكم المهنية في حواري، وأكون حيادية، دي ثوابت واحد بيلعب بأفكاره المسمومة على الناس ورفض الرأي الآخر أن يعبر عن نفسه”.وأضافت ياسين بقولها: “اختلفوا زي مإنتوا عايزين، لكن أي تجاوز لا، وعلى أي حال بشكر كل الآراء الإيجابية وبحترم الآراء المختلفة طالما محترمة، وعلى أي حال، حتى لو في ناس مش عاجبها، بقولهم يوم ما أترمي في حفرة وأبقى أمام الله عز وجل وربنا يقولي ما دافعتيش ليه عني وعن سيدنا النبي مش هينفعني حد، لما أرد على ربنا عز وجل وأقول معلش كنت بتعامل بمهنية”.
واختتمت بالقول: “طيب استضفنا ليه؟ سؤال منطقي، دي رؤية رئيس التحرير ولازم احترامها إلى جانب أن الظاهرة في ازدياد، ويجب طرحها، مع الاعتبار أني لا بحب إعلام الفرقعة، ولا أميل ليه”.
وطردت المذيعة رانيا أحمد ياسين أحد ضيوفها الذي يصف نفسه بأنه “ملحد” بعد جدال حاد دار بينهما على الهواء، بعد أن أشعل غضبها بقوله إن “التاريخ لم يثبت وجود شخص اسمه محمد”، في إشارة إلى النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)، ليثور جدل حاد تطرده على إثره من البرنامج وتقول له: “إحنا مش ناقصنا كفرة وملحدين.. إحنا بنقدم فكرة عشان الناس يتعظوا من كفركم وإلحادكم وهذه الأفكار المشينة في المجتمع”.