بدأت الحكومة الكندية الجديدة برئاسة “جوستين ترودو”، عملها، أمس الأربعاء، بعد أدائها اليمين الدستورية، لتنتهي معها حقبة رئيس الوزراء السابق “ستيفن هاربر” التي استمرت 9 سنوات.
وأدى ترودو اليمين في قاعة بمبنى ولاية أوتاوا، ليكون رئيس الوزراء الـ 23 في تاريخ البلاد، وتميزت مراسم أداء اليمين بأنها كانت مفتوحة لحضور الشعب الكندي في سابقة هي الأولى من نوعها في البلاد.
والتزاماً بالوعود التي قطعها زعيم الحزب الليبرالي ترودو قبيل الانتخابات التي فاز بها في 19 أكتوبر الماضي، فإنَّ حكومة الجديدة تتألف من ثلاثين وزيرا نصفهم من النساء، كما تضم الحكومة ولأول مرة وزيرة مسلمة، هي “مريم منصف” من مواليد أفغانستان، النائب في البرلمان الفدرالي الكندي عن مدينة تورونتو.
ويشغل أهم منصب في الحكومة الجديدة بعد رئاسة الوزراء، رئيس الحزب سابقاً “ستيفن ديون” في منصب وزير الخارجية.
وستكون تركيا الوجهة الأولى لزيارات ترودو الخارجية، وذلك في 15 نوفمبر الجاري، للمشاركة في قمة العشرين المنعقدة بولاية أنطاليا على البحر المتوسط.


3._Maryam_copy___Gallery

112
200
12088336_1632316783709037_4457844315537193438_n

maxresdefault

Peterborough-Kawartha Liberal MP Maryam Monsef, the first Canadian MP to be born in Afghanistan. Maryam and her family fled the Taliban 20 years ago and settled in Peterborough. She is part of Trudeau’s new team in the House of Commons.   (Jean Levac/ Ottawa Citizen)

photo

Maryam Monsef shares a laugh with her supporters during the Poutine and Politics fundraiser supporting candidate Maryam Monsef seeking the Liberal Party of Canada nomination for the riding of Peterborough-Kawartha at the Whistle Stop Cafe on George St. on Thursday, March 19, 2015. As many as 75 supporters attended the fundraiser to talk politics and voice their concerns and dine on poutine. Clifford Skarstedt/Peterborough Examiner/QMI Agency

resize
Unknown-3___Gallery

MP-elect Maryam Monsef greets her supporters after winning the Peterborough-Kawartha seat. Her campaign manager, former cabinet minister Andy Mitchell, is to her right. Lance Anderson