فيديو: البرسا يسير بخطى ثابتة نحو الصدارة بفوز سهل على باتي

2192992_heroa

حقق نادي برشلونة الفوز على باتي بوريسوف بثلاث أهداف نظيفة من توقيع كل من نيمار وسواريز وذلك في المباراة التي أقيمت على أرضية ميدان “الكامب نو” لحساب الجولة الرابعة من دور مجموعات دوري أبطال أوروبا
دخل برشلونة المباراة مهاجمًا وعازمًا على افتتاح النتيجة منذ الدقائق الأولى، فهدد سواريز في الدقيقة الرابعة بعد أن استقبل كرة نيمار وسددها بقوة إلا أنها ذهبت محاذية للمرمى ورد عليه لاعب الخصم ستاسفيتش عبر تسديدة على بعد 20 مترًا، لكنها اصطدت في ماسكيرانو وغيرت اتجاهها.
نيمار حاول هو الآخر في الدقيقة ال 15 عبر تسديدة لم ينقصه فيها سوى بعد الدقة لمعانقة الشباك وذلك بعد هجمة منسقة قادها راكيتيتش وأرسلها لسواريز لتنتهي بين أقدام النجم البرازيلي ورد مجددًا ستاسفيتس بتسديدة في الدقيقة ال 17، لكن الحارس تير شتيجن تعملق في إبعادها. راكتيتش تعرض لإصابة في ركبته اليمنى ولم يستطع إكمال المباراة ليستبدل في الدقيقة ال 20 عبر منير الحدادي وذلك في أول التغييرات في اللقاء.
ضغط برشلونة تواصل عبر نيمار الذي سدد في العديد من المناسبات، لكنه لم ينجح في إسكان الكرة الشباك إثر بسالة الحارس شيرنيك حتى شهدت الدقيقة ال 30 إعلان الحكم عن ضربة جزاء تسبب فيها البديل منير إثر التحامه مع ملادينوفيتش.
نيمار تمكن من تحويل ضربة الجزاء إلى هدف بنجاح ليعلن عن تقدم فريقه في المباراة ويعطيه ثقة كبيرة فتحت شهيته من أجل إضافة المزيد وهو الأمر الذي كاد ان يحصل بالفعل في الدقيقة ال 35 من نفس مسجل الهدف الأول لولا ارتطام كرته بالعارضة الخلفية للمرمى.
ولم تشهد الدقائق المتبقية أي جديد سوى محاولة اللاعب المتألق في صفوف باتي بوريسوف ستاسفيتش بتسديدة قوية ومركزة، لكنها لم تستطع مغالطة الحارس شتيجن لتنتهي بذلك الفترة الأولى بتقدم الكتلان بهدف نظيف.
في الشوط الثاني دخل الضيوف مهاجمين وتوغلوا في مناطق برشلونة عبر ستاسفيتش الذي أمسك به أدريانو ليطالب بذلك باتي بوريسوف بضربة جزاء لم يحتسبها الحكم.
نيمار في الدقيقة ال 51 قام بإرسال ركنية استقرت عند الأوروجواياني سواريز الذي باغته الحارس شرنيك منقضًا على الكرة بنجاح ليتأجل هدفه لغاية الدقيقة بعد أن استقبل الكرة من نيمار وقام بلقطة مهارية رائعة خادع بها ميلونوفيتش وسدد بقوة معانقًا الشباك ومعلناً عن تعزيز نتيجة البلاوجرانا.
مدرب باتي بوريسوف قام عقب ذلك بإشراك هليب عوض موزليفسكي لإعطاء بعض التوازن لخط الوسط وإنعاش هجوم فريقه، لكن ذلك كان صعبًا للغاية في ظل الأداء المبهر لنيمار الذي كاد أن يضيف الهدف الثالث في الدقيقة ال 67 لولا يقظة الحارس شرنيك.
سواريز تبع هذه المحاولة في الدقيقة ال 69 بواحدة أخطر منها، حيث انقض على كرة مرسلة من نيمار بمقصية، لكن تسديدة الأوروجواياني لم تكن مركزه بما فيه الكفاية لمعانقة الشباك.
ضغط برشلونة تواصل عقب ذلك عبر محاولات متعددة اختتمها عبر هجمة منظمة سيرجي روبيرتو حين أرسل الكرة إلى سواريز بمهارة كسر فيها حاجز التسلل لينقلها هو بدوره لنيمار الذي لم يفلت الشباك مهديًا الهدف الثالث لفريقه في الدقيقة ال 83.
الدقائق المتبقية لم تشهد أي جديد سوى مداورة برشلونة للكرة مع مناوشات لم تكن بخطورة كبيرة لتنتهب بذلك المباراة على وقع نفس النتيجة.

https://www.youtube.com/watch?v=95s7zn-G9YI

https://www.youtube.com/watch?v=zI620eUxUSc