الداخلية تنفذ حد الغيلة في سورية تآمرت على قتل زوجها السعودي في رحلة برية بالرياض

وزارة الداخلية

نفذت وزارة الداخلية اليوم حكم القتل “حد الغيلة” في جانٍ سوري وجانية سورية بالرياض؛ كانا قد أقدما على قتل مواطن سعودي، بإطلاق النار عليه بعد استدراجه من قِبل “زوجته الجانية” لرحلة برية في منطقة المهدية بالرياض، يوم السبت الموافق 15 / 4 / 1435هـ، واتفاقها مع الجاني على قتله إضافة لمحاولتها قتل زوجها بوضع السم له في الأكل.
وتم تنفيذ الحكم في ساحة العدل بالرياض بعد استكمال إجراءاته النظامية كافة؛ حيث كان قد أسفر التحقيق مع الجاني والجانية عن توجيه الاتهام لهما بارتكاب الجريمة، وبإحالتهما إلى المحكمة العامة صدر بحقهما قرارٌ شرعي يقضي بثبوت ما نُسب إليهما شرعاً، ولأن قتلهما للمجني عليه يعد من قتل الغيلة لأنهما خططا مسبقا وترصّدا له واستدرجاه وباغته الجاني بالطلقات النارية التي أدّت إلى مقتله، فقد تمّ الحكم عليهما بالقتل (حد الغيلة).
وقد أصدرت وزارة الداخلية بياناً حول تنفيذ حكم القتل في الجانيين السوريين , وفيما يلي نص البيان:
قال الله تعالى: ( إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ) .
أقدم كل من يوسف علي إبراهيم الواوي – سوري الجنسية – وأماني عبدالرحمن خالد الضحيك – سورية الجنسية – على التخطيط والاتفاق المسبق على قتل علي بن زيد بن علي آل عثمان – زوج الجانية أماني المذكورة -، حيث قامت باستدراجه إلى منطقة بعيدة عن العمران وإيهامه برغبتها في نزهة برية معه، وسلمت الجاني يوسف المذكورة سلاحاً نارياً، وحضر إليهما وقام بإطلاق النار عليه ، مما أدى إلى وفاته، وإدانة الجانية المذكورة بالشروع بقتل زوجها المجني عليه قبل الحادثة، وذلك بدس السم له في الأكل.
وبفضلٍ من الله ، تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجانيين المذكورين، وأسفر التحقيق معهما عن توجيه الاتهام إليهما بارتكاب جريمتهما, وبإحالتهما إلى المحكمة العامة صدر بحقهما صك شرعي يقضي بثبوت ما نسب إليهما شرعاً ، ولأن ما أقدما عليه المذكوران فعلٌ محرم ، وأن قتلهما للمجني عليه كان على وجه الحيلة والخداع فقد تم الحكم عليهما بالقتل حد الغيلة ، وصُدّق الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعاً وصدق من مرجعه بحق الجانيين المذكورين.
وقد تم تنفيذ حكم القتل حداً بالجانيين / يوسف علي إبراهيم الواوي وأماني عبدالرحمن خالد الضحيك – سوريي الجنسية – اليوم، في ساحة العدل بالرياض.
ووزارة الداخلية إذ تعلن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم ، وتحذر في الوقت ذاته كل من تسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره , والله الهادي إلى سواء السبيل.