رصاصة تُنهي حياة أبرز الدواعش السعوديين بسوريا

داعش_15

قالت مصادر أمنية إن “السعودي” عدنان العطوي، الذي يقاتل ضمن صفوف تنظيم داعش “الإرهابي” بسوريا، وقتله قناص من الجيش السوري، مطلوب للجهات الأمنية في المملكة على خلفية نشاطات إرهابية.
وقبل يومين، أكد “داعش” مقتل العطوي بعد ساعات من سيطرة التنظيم على بلدة مهين في ريف حمص الجنوبي الشرقي، وتقدمه نحو بلدة صدد الذي بدأه بتفجير سيارتين مفخختين عند أطراف البلدة، فيما أسفرت الاشتباكات عن مقتل وجرح نحو 50 عنصرًا من الجيش السوري، ومقتل عدد من عناصر التنظيم.
وأوضح المصدر أن “العطوي” المنتمي إلى تبوك أسهم بشكل كبير في محاولة هروب زوجته أمينة الراشد من السعودية إلى اليمن للالتحاق بتنظيم القاعدة هناك، وتمكنت فيما بعد من السفر إليه في سوريا، إلا أن القبض عليها على الحدود حال دون ذلك، وفقًا لما نشرته “الحياة”.
مصادر أخرى ذكرت أن العطوي كان من أوائل المقاتلين السعوديين مع تنظيم القاعدة في أفغانستان، وأوقف في الإمارات في طريقه إلى العراق من أفغانستان، وسلم إلى المملكة وقضى في السجن 7 أعوام، قبل أن يطلق مطلع العام 2012، إلا أنه لم يمكث طويلا حتى تمكن من السفر إلى سوريا بجواز سفر مزور.
تجدر الإشارة إلى أن حكمًا صدر على زوجة العطوي بالسجن عامًا ونصف العام، بعد القبض عليها في الحدود الجنوبية، أبريل 2014، برفقة زميلتها مي الطلق وعدد من الأطفال، أثناء محاولتهما الهروب إلى اليمن، وعُرفت أمينة الراشد بظهورها المتكرر في جولات من الاحتجاجات في شوارع مدينة بريدة من الدعوى إلى الفوضى.