إعلاميون ورياضيون: قرار الاتحاد السعودي بعدم مواجهة المنتخب الفلسطيني على أرضه ليس انسحابًا بل فوز كبير

7c62d71d-8953-4525-bea1-e7ce1533bdb0

حظي قرار الاتحاد السعودي لكرة القدم بالانسحاب من مواجهة المنتخب الفلسطيني على أرضه في الضفة الغربية، بتأييد عدد كبير من الشخصيات الرياضية والعامّة؛ حيث اعتبروه شرفًا ومكسبًا سياسيًّا كبيرًا للمملكة.
وكان الاتحاد السعودي لكرة القدم، قد أعلن انسحابه رسميًّا من لعب مباراته أمام منتخب فلسطين، الثلاثاء (الـ‏21‏ من محرم‏، 1437)، في إطار التصفيات المزدوجة المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا وكأس آسيا 2019.
وأرسل الاتحاد السعودي خطابًا إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، يبلغه بقرار الانسحاب، بسبب الأوضاع الأمنية التي تشهدها الأراضي الفلسطينية.
الإعلامي بتال القوس، قال إن المبادئ لا تتجزأ، وإن الانسحاب جاء من أجل فلسطين. مضيفًا -عبر تغريدة له على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: “انسحبنا أمام فلسطين في الكُرة.. ولأجل فلسطين الغالية أولًا.. المبادئ لا تتجزأ”.
أما الإعلامي السعودي علي الظفيري، فرفض أن يعتبر ما حدث انسحابًا بل أسماه فوزًا كبيرًا. متابعًا -خلال تغريدة له-: “هذا ليس انسحابًا.. هذا الفوز الكبير.. تحية للرياضة والسياسة السعودية”. وقد اتفق معه الإعلامي الرياضي سعيد الهلال قائلًا: “أخيرًا عرفنا المعنى الحقيقي لعبارة (الانسحاب طيب(.
أما الإعلامي السعودي فيصل الزهراني، فقد عبّر عن فخره بقرار الاتحاد بالانسحاب، مؤكدًا على الثبات على المبدأ من خلال تغريدته التي قال فيها: “نفخر بهذا الانسحاب.. تذهب بطولة ولا تهتز المبادئ لأجل القدس العظيم وإخوتنا الفلسطينيين”.
أما الأمير عبدالرحمن بن مساعد، فقد علّق على موقف الاتحاد السعودي، مهاجمًا جبريل الرجوب -رئيس الاتحاد الفلسطيني بشكل غير مباشر، قائلًا-: “جبريل الرجوب: لم تخيّب ظننا بك!”

176ed023-1416-434c-b9a4-ba3ef6198f5b 23fc52f1-b21c-4186-984a-ac1e4d65d2b7 39b10781-f3aa-49f7-987d-33d650482796