صور: مذيعة سورية تتراجع بعد فضيحة طائرة البراميل

10038f83-086a-4c65-a296-ab15cdfdde51_16x9_600x338

حذفت المذيعة السورية صبا منصور، خبر مقتل العقيد حسن الحسن، من صفحتها الخاصة على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك.
كما قامت بحذف منشور كانت قد أعلنت فيه رغبتها الشديدة بركوب “طائرة البراميل” المتفجرة التي تقصف الأحياء السكنية في سوريا.
ووفقا لموع العربية كانت منصور، والتي تعمل في أكثر من وسيلة اعلامية، إحداها فضائية عراقية، قد نشرت نعيا خاصا بمن وصفته بـ”صديقها” وهو العقيد حسن الحسن، حيث اشارت إلى أن مقتله تم من خلال تعرضه لقذيقة “حاقدة” على حد قولها.
إلا أن إعلان رغبتها بركوب الطائرة التي تحمل البراميل المتفجرة التابعة لجيش نظام الأسد، أثار كثيرا من الاستهجان والاستياء لدى طيف واسع من الاعلاميين العرب، الذين استغربوا كيف يمكن لفضائية عربية أن تسمح لإحدى مراسلاتها بأن تعلن وعلى الملأ مساندتها قتل المدنيين، عبر البراميل المتفجرة، الأمر الذي تصفه الأمم المتحدة بأنه من مظاهر جرائم الحرب، وطالبت بإرغام النظام السوري على التوقف عن استخدامه. حتى إن روسيا نفسها قالت إن نظام الأسد لم يعد يستعمل البراميل المتفجرة.

e96c939b-daec-4818-b809-555c46ba0914
الخبران قبل الحذف .. نعوة ورغبة بطائرة براميل

وأضاف إعلاميون عرب وصفوا اعلان رغبتها بمرافقة الطائرات الحاملة لبراميل متفجرة، بـ”الفضيحة” المدوية، بأن إقدام مذيعة على “إشهار” مساندتها لأعمال “وحشية انتقامية لاتميز بين مسلح وأعزل” يجب أن “يطاله القانون”.
مستغربين كيف لم تتخذ الفضائية التي تعمل بها المذيعة السورية، لأي إجراء رادع بحق هذا النوع من الانتهاكات التي تضع “القناة نفسها في حال المساءلة لو لم تصدر توضيحاً ينفي علاقتها بهذا الخرق لميثاق الشرف الاعلامي”.
يذكر أن المذيعة السورية صبا منصور، كانت قد نشرت خبر مقتل العقيد حسن الحسن، منفردة بذلك عن كل مواقع النظام الموالية. فلم تتم الاشارة الى مقتله إلا على صفحتها، والتي على مايبدو “أحرجت النظام” الذي يريد التكتم على مقتل العقيد. فقامت بحذف الخبر من صفحتها، دون أي تعليل يوضح سبب نشره أولا، ثم سبب حذفه ثانياً.

4ae78827-83fd-49f4-8ab4-781d105477c2
صفحة منصور بعد حذف خبر مقتل العقيد .. وطائرة البراميل