شرطة المدينة تكشف حقيقة محاولة اختطاف معلمة وهي تُصلي

Capture

كشفت شرطة المدينة المنورة عن حقيقة ما تم تداوله على الإنترنت من محاولة أحد الاشخاص خطف مصلية من إحدى المصليات على طريق القصيم.
ونفى العميد فهد الغنام المتحدث الرسمي لشرطة المدينة المنورة صحة ما تناقلته بعض وسائل التواصل الاجتماعي حول قيام أحد الأشخاص بمحاولة خطف مصلية أثناء تواجدها بمصلى خاص بإحدى المحطات على طريق القصيم – المدينة وإشارتها إلى أنه تم القبض عليه وتسليمه للجهات الأمنية.
وأكد الغنام ، الإثنين أن هناك مغالطات في الخبر وأن ما حدث هو دخول شخص سعودي الجنسية يبلغ من العمر 33 سنة يعاني من اضطرابات نفسية إلى المصلى أثناء صلاة الفجر مرتديًا عباءة، وقد لوحظ من قبل النساء الموجدات في المسجد مما اضطرهن إلى الاستنجاد بالرجال الموجودين في المصلى الخاص بالرجال وقاموا بالقبض عليه وتسليمه إلى دوريات أمن الطرق والتي بدورها سلمته إلى مركز شرطة محافظة الحناكية، وفقًا لصحيفة “الرياض”.
وأضاف الغنام: “لا تزال إجراءات التحقيق مستمرة مع المتهم وستتم إحالته إلى مستشفى الصحة النفسية لوجود ملف له هناك، فقد سبق له أن أحيل لها من قبل شرطة الحناكية، لم يلحق المذكور الأذى بأي من النساء الموجدات وكذلك لم يقم بمقاومة المواطنين أثناء السيطرة عليه”.