إغلاق الجوهرة.. الأخطاء هندسية!

129957364639

أدرجت شركة أرامكو المسؤولة عن صيانة مدينة الملك عبدالله الرياضية “الجوهرة المشعة” في جدة ضمن ميزانتيها للعام المقبل، مشروع إعادة زراعة أرضيته، وتعديل الأخطاء الهندسية التي صاحبت تصميمه وتسببت في التأثير في صلاحيتها، بحيث أفشلت جميع المحاولات التي جرت لتعديلها منذ افتتاحه.
وبحسب صحيفة الاقتصادية توصل فريق من المهندسين إلى قناعة تامة أن عمليات الترقيع لن تجدي نفعا مع الأرضية الحالية، ولاسيما أن هناك أخطاء هندسية اقترفتها الشركة التي شيدت الملعب أثرت بشكل مباشر فيها، حيث تم حل بعضها في الفترة الماضية وبقيت مشكلتان رئيستان الأولى نظام التصريف الذي يتطلب اقتلاع العشب والتربة بشكل كامل وحفر الأرضية مترين لبناء نظام تصريف جديد، والمشكلة الأخرى التهوية حيث أقر المهندسون ضرورة إزالة بعض أغطية الملعب للسماح بدخول الهواء الطبيعي لأن المراوح التي تم وضعها لا تؤدي دورها بشكل كامل، وأيضا تغيير بعض الأغطية العلوية واستبدالها بأغطية بلاستيكية تسمح بدخول أشعة الشمس.
وأكد فريق المهندسين أن تعديلات الأغطية يمكن العمل عليها بعد شهرين ولا تحتاج إلى نقل المباريات، أما الأرضية فسيبدأ العمل فيها بعد نهاية الموسم الرياضي وتستمر من عشرة إلى 12 أسبوعا أي “من شهرين ونصف إلى ثلاثة أشهر”.
وستتولى “أرامكو” تنفيذ المشروع بشكل كامل، ولن يكون هناك أي دور للرئاسة العامة لرعاية الشباب في الأمر.
وأكد مسؤولو “أرامكو” خلال اجتماعهم الأخير مع الأمير عبدالله بن مساعد الرئيس العام لرعاية الشباب أن المشروع الجديد سيحل مشكلات الأرضية بشكل كامل وستظهر بشكل مختلف مع بداية الموسم المقبل.
في سياق مختلف، رفعت إدارة “الجوهرة المشعة” تقريرا إلى رعاية الشباب وشركة أرامكو تبلغهم بأن جماهير الاتحاد والهلال في المباراة الماضية في الجولة الخامسة من دوري عبد اللطيف جميل، حطموا أكثر من 25 مقعدا حيث تم استبدالها بأخرى جديدة بتكلفة تجاوزت 30 ألف ريال.
وتخشى إدارة الملعب أن تنتهي المقاعد الاحتياطية إذا استمرت الجماهير في تحطيم المقاعد، بعد كل مباراة، ما يعني حاجتهم إلى استيراد مقاعد جديدة من بريطانيا.