قلق أميركي من صمت بغداد على تهديد ميليشيا عراقية لأمن السعودية

x546656544.png.pagespeed.ic.Ohvv8GeCHI

حذر خبراء في شؤون مكافحة الإرهاب أمس (السبت) من أن ميليشيا شيعية تساندها إيران، وتعمل بإمرة «لجنة الحشد الشعبي» التي تحظى بتأييد الحكومة العراقية، أعلنت أن «السعودية هدف مشروع ومباح». وبحسب صحيفة الحياة نقلا موقع «لونغ وار جورنال»، المتخصص في مكافحة الإرهاب، الذي نقل عن ميليشيا «سيد الشهداء» تهديدها بأنها «ستضرب وتدمر السعودية».وقال الموقع إن هذه الميليشيا الشيعية العراقية يقودها أبومصطفى الشيباني، الذي وضعته الولايات المتحدة في قائمة «الإرهابيين العالميين». وأوضح «لونغ وار جورنال» أن «سيد الشهداء» على صلة وثيقة بـ«فيلق القدس» التابع للحرس الثوري الإيراني، وهو يمثل القوات الخاصة المكلفة بتصدير «الثورة الإسلامية» إلى دول الشرق الأوسط. وتتهم الولايات المتحدة قائد «سيد الشهداء» الشيباني باغتيال ضابط كبير في وزارة الداخلية العراقية، وبمحاولة اغتيال ضابط كبير آخر في الوزارة نفسها، وبمحاولة اغتيال قائد الشرطة ونائب محافظ محافظة النجف.
وطبقاً لقرار واشنطن تصنيف الشيباني إرهابياً عالمياً، فهو مكلف بتصفية الساسة العراقيين المناهضين للنفوذ الإيراني في العراق. وأضاف الموقع أن الحكومة العراقية لم توبخ ميليشيا «سيد الشهداء» على تهديدها أمن دولة مجاورة هي السعودية!