إرهابيو العوامية مرتزقة حصلوا على أموال وبطاقات شحن مقابل تنفيذ عملياتهم

Capture

حقائق كثيرة كشفتها لائحة التهم التي واجهت بها المحكمة الجزائية المتخصصة بقضايا الإرهاب وأمن الدولة في الرياض الدفعة الثانية من المتهمين بالتورط في خلية الـ24 الإرهابية والمتهمة باستهداف رجال الأمن والخروج المسلح بالعوامية، خلال مثولهم أمامها هذا الأسبوع.
ووفقا لصحيفة مكة يزيد عدد التهم الموجهة لأفراد الخلية الإرهابية عن 400 تهمة، كشفت تفاصيلها عن اعتمادهم مبدأ «الارتزاق» في تنفيذ عملياتهم، وتحديدا تلك التي استولوا فيها على سيارة نقل الأموال سالبين منها 1.2 مليون ريال تحت تهديد الأسلحة النارية والسلاح الأبيض، وتكشف التفاصيل عن حصول أحدهم على 400 ألف ريال نصيبه من العملية.
ولم تقف عملية الارتزاق عند هذا الحد، بل امتدت لتشمل أموالا أخرى تمت سرقتها من أحد المتاجر. وكان المتهم الذي يحمل الرقم 13 في الخلية أكثرهم ارتزاقا، حيث حصل مقابل إحدى العمليات التي نفذها على بطاقات سوا تقدر قيمتها بـ3 آلاف ريال، فيما يواجه أحدهم تهمة حيازته جهاز جوال داخل السجن، وبيعه لأحد السجناء.
ويشترك غالبية المتهمين في الخلية الإرهابية بـ3 تهم رئيسة، إطلاق النار على الدوريات الأمنية، إطلاق النار على مراكز الشرطة، المشاركة في تجمعات ومسيرات مثيري الشغب في القطيف.