التعليم تعلن تطبيق البصمة.. والمعلمون: أين حقوقنا؟

شعار التعليم

أعلنت وزارة التعليم شروعها في تطبيق نظام البصمة على منسوبيها من معلمين وإداريين، بعد أن أكدت توجهها نحو تركيب أجهزة البصمة في بعض المدارس؛ وذلك تمهيداً لإلزام المعلمين بها.
ورأى بعض المعلمين والمعلمات أن وزارتهم اهتمت ببعض الملفات، وأهملت ملفات حقوقهم الوظيفية والتربوية والتطويرية؛ مُبَيّنين أن تطبيق نظام البصمة وحده لن يكون سبيلاً لتطوير التعليم.
وبحسب صحيفة المواطن تساءل المعلمون عن وعود وزير التعليم الدكتور عزام الدخيل، التي أطلقها أكثر من مرة عن وجود بشائر لهم؛ مؤكدين أن التعليم يحتاج إلى أفعال وليس أقوالاً.
من جهة أخرى، تساءلت المعلمات المغتربات عن خطط الوزارة في معالجة ملف النقل الخارجي، ومعاناتهن مع الطرق والحوادث المرورية المستمرة، والتي وصفنها بـ”المسلسل الذي لا ينتهي”.