آخر صرعات الإسلاموفوبيا.. بُرقع للتنكر في احتفالات هالوين!

eb6d826f-1678-4c74-a2e3-3101835b54a9

طالبت منظمات ولجان تعنى بمناهضة «رُهاب الإسلام» (الإسلاموفوبيا) في بريطانيا والولايات المتحدة موقعي «أمازون» و«إي باي» ومواقع مماثلة تمارس التجارة الإلكترونية بوقف إعلان بيع برقع تنكّري لمناسبة احتفالات المسيحيين بعيد القديسين (هالوين)، الذي يصادف الأول من تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، وعادة يرتدون فيه أزياء تنكرية، في مزيج من الطقوس المسيحية والوثنية.
وتصف المواقع المذكورة «البرقع التنكري» بأنه «ملائم جداً للحفلات التنكرية».ويعرضه موقع Ebay للبيع في مقابل 22 جنيهاً و55 بنساً (نحو 135 ريالاً).
وبحسب صحيفة الحياة يصفه موقع «دراغون دن» بأنه «برقع شرعي»! ويعرض معه تنورة قصيرة وحجاباً ويعرفهما بأنهما «زي فتاة شرق أوسطية عربية، عبارة عن برقع للاحتفالات التنكرية في هالوين». وحذرت منظمات تدافع عن أوضاع المسلمين في الغرب من أن الترويج لهذا الزي الإسلامي يسيء إلى المسلمات، وينطوي على سخرية من الدين الإسلامي. وقال متحدث باسم موقع «إي باي»: «إننا لا نسمح بعرض أي بضاعة تشجع عدم التسامح إزاء الدين». وأضاف أن الأمر يتوقف على ما يراه مستخدمو المزاد الخاص بالموقع.