ترقيم منازل بمكة يثير مخاوف ملاكها لعدم تحديد مواعيد الإخلاء أو الإزالة

914071bf-9ded-482a-8176-fead2866dd3c

تزايدت مخاوف الكثير من ملاك العقارات والدور السكنية بمكة المكرمة، بعد ترقيمها من قبل شركات التطوير للعقارات المراد إزالتها، دون أن يتضمن الترقيم مواعيد الإخلاء والإزالة.
ونقلت صحيفة “مكة” عن مصادر هندسية قولها، إن تطبيق ترقيم العقارات المراد إزالتها، سيبدأ فور اعتماد مخططات تنفيذ المشاريع التنموية والتطويرية في مكة المكرمة.
من جانبه، أبدى أحد سكان المواقع المهددة بالإزالة تخوفه من أمر الإخلاء في أي لحظة، والدخول في طريق مجهول، مشيراً إلى أن لديه أسرة كبيرة، ولا يعلم من يناشد، لمعرفة موعد الإخلاء المحدد من قبل شركات التطوير.
من جهته، أوضح عضو اللجنة العقارية في الغرفة التجارية الصناعية في مكة، محسن السروري، أن غياب التوقيت الزمني لموعد إزالة العقارات سبب الحيرة لسكان الأحياء المستهدفة، لافتاً إلى أن بعض الملاك يخشون مفاجأتهم بالإخلاء قبل تسلم مبلغ التعويض، وقبل إيجاد بديل سكني لعدم توافر السيولة المالية.
وطالب السروري، شركات التطوير بالوضوح في موعد الإخلاء واستلام التعويضات، حتى تتوفر السيولة المالية للسكان لشراء دور سكنية جديدة، مشيراً إلى أن ذلك أيضاً يمثل انتعاشاً لسوق العقارات.
بدوره، قال المتحدث الرسمي لهيئة تطوير مكة، المهندس جلال كعكي، إن ترقيم المنازل والعقارات يتم لاستكمال الأعمال المساحية، لحين اعتماد حدود مسار المشروع، ثم تأتي عملية تقدير وتثمين العقارات من قبل لجنة التثمين، وبعدها تتم إجراءات تسلم وثائق الملكية من ملاك العقارات، وإخطار أصحابها بمواعيد الإخلاء وفق الإجراءات المتبعة.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا