تعرف على أسوأ رائد أعمال مكروه من مجتمع الإنترنت!

3a385df3-a69e-445c-86e7-209f1ff5a5cb

“مارتن شيكريلي” رائد الأعمال الذي استحوذ على براءة اختراع لعلاج مرض الإيدز وقام برفع سعره بشكل جنوني لتصل سعر كبسولة الدواء 750 دولارا بينما كان سعر الكبسولة الواحدة هو 13 دولارا، لينفجر الإنترنت في وجهه ويستمر هو في استفزاز العديد من الأشخاص ومؤخرا، قال إن مشروعه نجح في جذب النساء الجميلات لحياته!
ووفقا لموقع أرقام ديجيتال لا يخجل شيكريلي المدير التنفيذي لشركة “turing pharmaceuticals” مما فعله بخصوص الابتكار، هو رائد أعمال متخصص في مجال الصحة وربما هو مخبول يملك المال ويفعل هذا للمرح، ولكنه يرى أن أسعار الدواء منخفضة للغاية ويجب أن تعود هذه التجارة لمكانها الطبيعي، ولكن هل رفع سعر دواء لعلاج مرض الإيدز “نقص المناعة” هو ما سيقدّم هذا؟ وهل يحتاج العالم لرفع أسعار الدواء في ظل المعاناة أمام عشرات الأمراض التي ليس لها حل؟

مارتن شيكريلي، هل يمثّل دور الشر هنا؟!

e4d22d51-34c6-4fee-9faa-cf87a157461e

ويُقدّم شيكريلي أسوأ نموذج لرائد أعمال في العصر الحديث وثار عليه مجتمع الإنترنت في موقع “Reddit” في مقابلة خاصة كان بطلها تعليقات الجمهور الذين تنوعوا بين مختصين في مجال الصحة من أطباء وباحثين، وبين مستخدمين عانى البعض منهم من مرض نقص المناعة.
وهوجم رائد الأعمال بشكل كبير ومتنوع في الإهانات ولكنه يستمر في برود أعصابه ويقول ردا على أحد الأشخاص: أنا فقط أستفز الإنترنت، ويرى أن مهمته وإلهامه يأتي من رغبته في مساعدة الناس!
والسؤال الذي يشغل مجتمع الإنترنت بشكل كبير، “هل يتدخّل رواد الأعمال والمؤسسات المتخصصة في إيقاف مارتن شيكريلي”؟، وهل سيظهر لنا أشخاص مثله لأنهم يملكون المال والنفس المريضة تتحكّم بهم؟ وهل نرى مثل أفلام الخيال العلمي شخصا مثله يقوم بنشر السم والمرض ثم يخرج بعلاج سحري يحقق له المليارات على حساب أرواح البشر؟
وبالرغم من أنه شخص لم يحقق أي إنجازات تُحسب له، إلا أنه لم يتم إيقافه حتى الآن، ولم تتدخل أي مؤسسة لإيقاف ما يفعله، ترى هل نرى نهاية قريبة؟!