أسرة رهام ضحية الإيدز تقاضي الصحة مجدداً وتطالب بتعويضها بـ50 مليوناً

Capture1305

كشف إبراهيم الحكمي محامي أسرة الطفلة رهام الحكمي ضحية الدم الملوث بالإيدز بمستشفى جازان أن أسرتها رفضت حكم الهيئة الطبية الشرعية بعسير الصادر في شعبان الماضي بتعويضها نصف مليون ريال، مبيناً أنه رفع دعوى جديدة ضد وزارة الصحة أمام ديوان المظالم.
ونقلت صحيفة “سبق”، عن المحامي قوله، إنه قدم أيضاً اعتراضاً على حكم الهيئة الطبية الشرعية القاضي بتعويض الطفلة بمبلغ 500 ألف ريال، توزع بين المستببين في الضرر لها، كاشفاً أنه طالب برفع التعويض إلى 50 مليون ريال، وأن استئنافه ما زال منظوراً أمام الهيئة الطبية الشرعية بعسير.
وكانت الطفلة رهام الحكمي تعرضت لتلوث دمها بفيروس “الإيدز” عن طريق الخطأ، بعد حقنها بدم ملوث بالفيروس في مستشفى جازان العام في فبراير عام 2013، وتسبب ذلك حينها في الإطاحة بعدد من قيادات الشؤون الصحية في جازان.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا