فيديو: غرفة في بولندا يمكن تدميرها عند الغضب مقابل 40 دولارًا

Capture

إذا كنت تعانى من ضغوطات الحياة والعمل والضيق فيمكنك حاليًا أن تفرغ هذه الشحنة من خلال تحطيم محتويات غرفة بأكملها دون أن يمنعك أحد.
ابتكر رجل أعمال بولندى مشروعًا جديدًا معروف باسم “غرفة الغضب” يسمح لزبائنه بالتعبير عن غضبهم عن طريق تكسير الأشياء مقابل 40 دولارًا، حيث يمكن للعميل الدخول إلى الغرفة واختيار السلاح الذي يريد به تدمير أجهزة التلفاز والأطباق والزجاج.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا