ظهور تقرير الطب الشرعي يزيد الغموض حول وفاة طالب سعودي بباكستان

Capture

ألقى تقرير الطب الشرعي الخاص بأسباب الوفاة المفاجئة للطالب السعودي الدارس للعلوم العسكرية بباكستان (فؤاد آل مشعان – 26 عامًا)، بمزيد من الغموض حول ملابسات هذه الوفاة، بتأكيده عدم صحة تكهنات الشرطة الباكستانية التي تشير إلى وفاته وفاةً طبيعيةً.
وعثر فريق الطب الشرعي الباكستاني، الذي أجرى الكشف الأوَّلي على جثة الطالب المتوفى، على بعض القرائن التي تؤكد أن الوفاة غير طبيعية، حسب موقع “عاجل” نقلا عن صحيفة (ذا نايشن) الباكستانية.
وقالت مصادر بالشرطة الباكستانية للصحيفة إن الفريق الطبي المكون من 5 أفراد عثر على مواد ملطخة بالدماء داخل فم المتوفى، إضافة إلى ملاحظتهم وجود لون غريب بالكُلية وجرح عميق في منتصف الجمجمة يصل حجمه إلى 1.1 سنتيمتر، وتحول لون قدم المتوفى إلى اللون الأزرق بشكل مريب.
وأضافت الشرطة أن الفريق الطبي وجد آثارًا لطعام غير مهضوم رائحته غريبة داخل معدة المتوفى. وأمام الحاجة لمزيد من التحليل للوقوف على أسباب الوفاة، أرسل الفريق الطبي عينات من جسد المتوفى لإخضاعها للفحص الكيميائي لتحديد سبب الوفاة.
ورغم عثور السلطات الباكستانية على جثة الطالب السعودي في 17 أكتوبر، فإن الطب الشرعي لم يباشر عملية التشريح إلا في 22 أكتوبر؛ لحاجة السلطات للحصول على إذن من سفارة المملكة التي كانت حريصة على ألا يتم التشريح إلا بعد وصول أحد أقارب الفقيد.
يذكر أن الطالب السعودي فؤاد آل مشعان قدم إلى باكستان بغرض الدراسة في أكاديمية باكستان العسكرية الواقعة في وادي كاكول التابع لمدينة آبيت أباد، وانتقل إلى إسلام أباد بهدف السياحة بصحبة صديق له يدعى (ياسر)، إلا أن الأخير عثر على فؤاد متوفى داخل غرفته بالفندق فسارع بإبلاغ الشرطة.