العرفج يكشف مفاجأة عن أصول الفنانة المصرية تحية كاريوكا

1011

فجّر الكاتب السعودي عامل المعرفة الدكتور أحمد العرفج، مفاجأة جديدة، قد لا يعرفها الكثيرون عن أصول ونسب الفنانة الراحلة “تحية كاريوكا”.
وأكد العرفج في مقاله بـ “عين اليوم”، تحت عنوان “هل “تحية كاريوكا” قصيمية؟“، أن أكثر من مصدر أكد له أن السيدة “تحية كاريوكا” ترجع في نسبها إلى أصول قصيمية، كما سمع هو شخصياً من الكاتب “فهد بن علي العريْفي” –رحمه الله -.
ونشر رسالة من “أحمد بن فهد العريفي” نصها : “اتصل بي الدكتور “أحمد العرفج”؛ يسألني عن قصّة سمعها من والدي، عن الجذور النجدية للفنانة “تحية كاريوكا”، وهي رواية سمعتها من والدي غير مرّة، وكان يُؤكِّد أنَّ والدها نجدي استقر في مصر، ككثيرين غيره في أزمنة متفرقة، وروى لي أن وجيهاً سعودياً سمّاه لي، سألها قبل سنين طويلة عن جذورها النجدية، فأكّدتها، لكنها رفضت أن تُصرّح باسم عائلتها. وبعد زمنٍ سمعتها في لقاء إذاعي مع الأستاذة “نوال بخش”، تُصرّح باسمها الحقيقي: “فتحية محمد كريم”… وذكرتُ هذا للوالد، فضمّه إلى روايته السابقة. أحمد العريفي 12-11-1435هـ”.
وأضاف العرفج : ” عندما توفّيت السيدة “تحية كاريوكا” –رحمها الله- قرأتُ نعياً في الصفحة الأخيرة من جريدة الشرق الأوسط، يُؤكِّد أنها تعود لأصول قصيمية، وفي نفس السياق ذكر لي أكثر من مصدر، أن السيدة “تحية” كانت تدعم مالياً الفيلسوف الكبير الشيخ “عبدالله القصيمي” –رحمه الله-“.
واستشهد العرفج في نهاية المقال برواية الزميل الإعلامي “علي العلياني”، الذي أكد أنه التقى بالمُمثِّلة القديرة “رجاء الجدّاوي”، وأكَّدت له أن السيّدة “تحية” من قريباتها، وأنَّهما – تحية ورجاء – تعودان في أصولهما إلى السعودية.