فيديو: هذا ما تقوم به المصارف المركزية حول العالم عندما تنفجر الأزمات المالية

772

عندما تحدث الاضطرابات المالية فإن المصارف المركزية تتحول إلى وضعية الأزمات، محاولة تفادي الركود والكساد الاقتصادي بكل أداة متاحة لهم. ولدى هذه البنوك أداتين فقط: خفض أسعار الفائدة.. أو طباعة الأموال. و هذا ما حدث عندما انهار قطاع العقارات في أمريكا ليقود إلى أزمة مالية عالمية.
بداية من 2007 خفض النظام الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة عشر مرات خلال خمسة عشر شهرا. و في 2008 و2009 خفضت المصارف المركزية حول العالم أسعار الفائدة لمئتين وتسعة وتسعين مرة.
لكن عندما لم تساعد الفائدة القريبة من الصفر في تدفق الأرصدة مجددا. قام الاحتياطي الفيدرالي بتجربة تاريخية صانعا المال من لا شيء، بداية من أعداد مهولة للصكوك، لتصل صفحة الموازنة لأكثر من أربعة تريليونات دولار، لتتبعها بذلك مصارف مركزية أخرى بما يسمى بالتيسير الكمي.
لكنها ليست المرة الأولى فاليابان قامت بهذا بين عامي ألفين واثنين وألفين وستة، رافعة صفحة موازنة بنك اليابان إلى أكثر من مائة وخمسين تريليون ين، والمحللون انقسموا فيما إن كان ذلك قد ساعد اقتصاد البلاد أم لا. لكن الأداة كانت قد خرجت للعلن، والمصارف المركزية تستخدمها منذ ذلك الحين.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا