فيديو: هل تفوق التقدم التقني على الخيال في فيلم العودة إلى المستقبل ؟

Back-To-The-Future-Part-2-flying-DeLorean-Rex-Features-large (1)

21 أكتوبر 2015 كان بالنسبة لمعدي فيلم العودة إلى المستقبل “باك تو ذو فيوتشر” بمثابة المستقبل الحافل بالتكنولوجيا الخارقة للخيال والبعيد المنال، سافر إليه أبطال هذا الفيلم الذي صدر الجزء الأول منه في عام 1985، نجاح الجزء الأول أدى إلى إنتاج الجزء الثاني في عام 1989 والجزء الثالث في عام 1990.
الفيلم يروي قصة صديقين، مارتي ماكفلاي والذي تقمص دوره مايكل جي فوكس ودوك براون الذي مثله كريستوفر لويد ، الصديقان يستخدمان آلة الزمن للسفر إلى شهر أكتوبر من العام 2015.
وحسب المتخصصين في توقع المستقبل التقني للبشرية فإن العام 2015 أكثر تقدما مما تخيله معدو الفيلم في بعض التفاصيل، إلا أن العالم المدهش في الفيلم تجاوز في بعض تخيلاته الواقع بكثير، فالسيارات وألواح السكيتبورد الطائرة والثياب التي تجف من تلقاء نفسها ليست واقعا في حياتنا، إلى حد الأن.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا