تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة الفنانة رندة مرعشلي

707605171

توفيت الممثلة السورية رندة مرعشلي 39 عاماً، في مستشفى “الإيطالي” بدمشق مساء أمس، بعد صراع مع مرض السرطان، أدى إلى تدهور حالتها الصحية مؤخراً.
وذكرت مصادر إعلامية أن مرض السرطان انتقل من صدرها إلى كبدها وأتلف قسماً كبيراً منه، دخلت على إثره أعلى درجات الخطورة.
يذكر أن رندة مرعشلي قدمت أول أدوارها كممثلة بمسلسل “حي المزار”، أواخر تسعينيات القرن الماضي، وتلاه مشاركتها بالعديد من الأعمال التلفزيونية والسينمائية، بلغت حوالي 40 عملاً، أحدثها مسلسل “دامسكو” الذي عرض في موسم رمضان 2015 . 
بدأت مرعشلي رحلة العلاج من السرطان في العاصمة اللبنانية بيروت، من خلال زيارتها مستشفى الجامعة الأميركية كل 11 يوماً مع ابنتها الممثلة هيا مرعشلي، منذ اكتشاف مرضها قبل ثلاث سنوات ونصف تقريباً. وكانت بداية المرض من خلال ظهور كتلة بالثدي، قبل أن يمتد المرض الخبيث ليصيب كبد الفنانة الراحلة.
وتحدثت مرعشلي سابقاً عن المرحلة الأولى من مرضها في حديث إذاعي محلي، قائلةً: “كنتُ مريضة صحيح، لكني تفاديت نشر الخبر لأن المرض غير خطير، وعانيت من كتلة سليمة ونجحت بالقضاء عليها عبر الأدوية، والدليل هو انخراطي في الساحة الفنية ومشاركتي في أكثر من عمل”، بحسب مجلة لها.
وبالفعل مرّت رندة في مرحلة تحسن، شاركت خلالها في بعض الأعمال الفنية قبل استفحال المرض، ما أدّى إلى دخولها المستشفى الإيطالي في العاصمة السورية دمشق.
وكانت مرعشلي عادت خلال رمضان الماضي إلى الساحة الدرامية عبر مسلسل “دامسكو”، وانتهت أخيراً من تصوير ثلاثية “لحظة صمت” من مسلسل “مدرسة الحب”، حيث أدّت شخصية مذيعة في راديو تقدم برنامجاً عن الحب وتنادي به وتعتبره مدخلاً للعيش والحياة الجميلة، فكان دورها الأخير.
وساءت حالت الفنانة الراحلة منذ أول من أمس الثلاثاء، فتم نقلها من غرفتها إلى غرفة العناية المركّزة حيث توفت عن عمر يناهز التاسعة والثلاثين من عمرها. وفي هذه المرحلة أكّد جميع زوار رندة الذين عادوها في المستشفى، أنها على الرغم من كل شيء لم تتخل عن ابتسامتها الجميلة ورقتها.
ونعت هيا والدتها قائلة “وداعاً يا ماما”، إلى جانب ما قاله نورس عبّود زوج رندة: “انتهت الكلمات وثقل الهواء وتغير لون الشجر وتوشحت السماء بألوان الحزن. بعد اليوم لا يوجد معنى للنظر، وداعاً رندة مرعشلي، وداعاً يا حبيبتي وداعاً يا دنيتي”.
ونعى عدد كبير من النجوم الفنانة الراحلة عبر صفحاتهم على شبكات التواصل الاجتماعي، فكتب الممثل القدير جهاد سعد: “لروحك السلام والرحمة”. ونشرت زميلتها ديمة الجندي قولها: “الله يرحمك ويجعل مثواكي الجنة ويصبر أهلك ومحبينك عفراقك”. وقالت الممثلة كندة حنا: “بعد بكير يا رندة”.
وتزوجت مرعشلي في سن صغيرة من الممثل السوري طارق مرعشلي فأنجبت منه هيا، قبل أن تطلق منه. وتزوجت بعده خبير التجميل السوري عبّود في عام 2003، فأنجبت منه سيلينا وجود.
وبدأت مسيرتها الفنية بالأعمال المدبلجة. وقدّمت أول أدوارها كممثلة في مسلسل “حي المزار”، قبل أن تتابع مسيرتها التلفزيونية والسينمائية بأكثر من أربعين عملاً. ومنحت قبل أيام قليلة من وفاتها عضوية الشرف في نقابة الفنانين السوريين.
وتبدأ مراسم تشييع الراحلة صباح اليوم الخميس من المستشفى الإيطالي، لينقل جثمانها في تمام الساعة العاشرة صباحاً إلى مثواها الأخير في قرية وادي العيون.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا