محكمة أمريكية تحرِم أبًا سعوديًّا من حضانة أبنائه الثلاثة

hgcv.

رفضت محكمة أمريكية، الاعتراف بحكم قضائي صادر في المملكة، بأحقية أب سعودي لحضانة أبنائه الثلاثة من أمّ أمريكية، هربت بهم من المملكة منذ عدة سنوات.
وكان الأب قد التقى الأمّ الأمريكية عام 1991 في مقاطعة “ألجني” بولاية بنسلفانيا، عندما كان عمرها 15 عامًا، لكنهما لم يتزوجا حتى عام 1994، عندما بلغت الأمّ 18 عامًا، وفي نهاية عام 1994، انتقلا إلى المملكة؛ حيث عاشت الزوجة مع زوجها السعودي وأنجبت ثلاثة أطفال، وجميعهم يحملون جنسية مزدوجة أمريكية وسعودية. في مرحلة ما، اعتنقت الأمّ الإسلام، وتم تربية الأبناء على التقاليد الإسلامية في المملكة، بحسب صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية.
في عام 2008، انتقلت الأم إلى مقاطعة “ألجني” وطلبت الطلاق، إلّا أنها عادت بعد عام واحد إلى المملكة، واستمر زواجها حتى أكتوبر 2012، حتى تم الطلاق فعلًا، ثم سافرت مرة أخرى إلى الولايات المتحدة، واتفقت هي والزوج على السماح للأبناء (ولد 18 عامًا، وبنتين 14 و13 عامًا) بزيارة الولايات المتحدة في صيف كل عام، إلا أنهم عندما سافروا عام 2013، احتجزتهم ولم يعودوا إلى الأب منذ ذلك التاريخ.
ومنذ ذلك التاريخ والأب السعودي يحاول استعادة أبنائه دون جدوى، ورفضت مطالبة محكمة “ألجني” الأحد 18 أكتوبر 2015. مشيرة إلى أن قوانين المملكة التي تستند إلى الشريعة، لا تتوافق مع السياسية العامة للولايات المتحدة.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا