فيديو: مرشح جمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية يلفق مزاعم بحق المملكة

بةغتعل

لا يكف المتنافسون داخل الحزب الجمهوري الأمريكي، الراغبين في الترشح بالانتخابات الرئاسية، عن إثارة قضايا خلافية والزج باسم المملكة والإسلام في خضم معاركهم من أجل كسب أصوات الناخبين وتحقيق شعبية.
المرشح الجمهوري المحتمل، بن كارسون، الذي أثار جدلًا كبير عندما أطلق تصريحات عنصرية منذ فترة برفضه ترشح مسلم لرئاسة الولايات المتحدة، عاد ليثير الجدل مجددًا بتصريحات لقناة “آي بي سي” الأمريكية بقوله، إنه كان يجب على الولايات المتحدة أن تمارس مزيدًا من الضغوط على حلفائها العرب المعتدلين -وعلى رأسهم السعودية- من أجل التعرف على مكان اختباء أسامة بن لادن واصطياده مبكرًا، وفقًا لصحيفة الجارديان البريطانية، الأحد (الـ06‏ من محرم‏، 1437).
وقال بن كارسون: “إذا كان الرئيس جورج بوش قد قرر التوقف عن استخدام النفط الأجنبي، لكانت الدول العربية المعتدلة سلمت بن لادن لنا”.. زاعمًا أن “السعودية كانت تعرف أين يختبئ بن لادن عقب هجمات سبتمبر”.
وقال كارسون في المقابلة: “أعتقد أنهم كانوا سيشعرون بقلق رهيب إذا أعلنّا وكنا جادين في رفض استيراد البترول منهم، لأن ذلك سيكون له تأثير كبير على أموالهم”.
وأضاف المرشح الجمهوري المحتمل: “بهذه الطريقة كنا دفعناهم للتخلي عن أي ولاء لهم مع بن لادن”. إلا أن مقدم البرنامج ردّ على بن كارسون قائلًا: “لكن لم يكن لديهم أي ولاء له.. السعوديون طردوه.. وكان عدوهم”.
لكن كارسون كان مصرًّا على موقفه فرد: “حسنا، قد لا تعتقد أنت أن لديهم أي ولاء له.. ولكني أعتقد خلاف ذلك”. وفي وقت سابق، قال المرشح الجمهوري المحتمل دونالد ترامب، إن السعودية “دولة ثرية” وعليها أن “تدفع المال” لأمريكا لقاء ما تحصل عليه منها سياسيًّا وأمنيًّا، في تصريحات عرضته لسخرية كبيرة من وسائل الإعلام وكذلك من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الذين وصفوه بـ”أراجوز” الانتخابات الأمريكية.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا