صور: السكوتر الذكية ممنوعة في بريطانيا وتحذيرات بالسعودية والإمارات

سكوتر

حذرت الشرطة البريطانية في لندن من ركوب ألواح العجلات (السكوتر أو الهوفربورد Hoverboards ) على الأرصفة والطرقات كونه أمر غير قانوني على الطرقات العامة حفاظا على سلامة الآخرين وفقا لصحيفة الغارديان.

بريطانيا

وأشارت تغريدة لمكتب المدعي العام في بريطانيا، الى أن استخدام هذه الآلة ممنوع في الشوارع العامة وفي الأبنية ما لم يوافق صاحب البناء أو صاحب العقار. وتأتي التشريعات الجديدة في محاولة للحفاظ على سلامة مستخدميها، وعدم إشاعة الفوضى عبر استخدام وسائل تنقل حديثة غير مناسبة لمدن مزدحمة كالعاصمة لندن.
وتلاقي هذه الألواح رواجا بين الشبان الصغار في الإمارات والسعودية ودول خليجية وعربية أخرى حيث يقبلون على شرائها بعد أن تحولت إلى صرعة مثيرة لهم خاصة مع تغاضي بعض مراكز التسوق عن التجول بها وتتولى هذه الألواح المزودة ببطارية توزان الشخص الذي يركبها.

تحذير

ففي الإمارات نشرت الصحف المحلية تحذير مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، لأولياء الأمور والأسر من مخاطر لعب الأطفال بألواح العجلات المتحركة التي انتشرت أخيراً في دولة الإمارات، على الرغم من خطورتها، والسير بها بين المركبات والقيام بحركات خطرة، مما يؤدي إلى تعرضهم إلى حوادث الدهس، بحسب رئيس قسم العلاقات العامة في مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي العقيد جمال سالم العامري.

حريق

و في السعودية انتشر في الآونة الأخيرة هذا الجهاز وتسبب في إحدى الحالات بحريق في منزل أحد المواطنين بتبوك وذلك عقب وضعه على الشاحن الكهربائي لمدة ساعتين.ونشر المواطن سالم عيد تغريدة عبر صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي تويتر: “الحمد الله، تعرضت البارح لحريق بسبب مايسمى سكوتر وذلك عند وضعها على الشاحن لمدة ساعتين، أرجو الحذر” مرفقا صورتين تظهران الآثار الناتجة عن الحريق.
وقام الدفاع المدني بمشاركتها لتحذير المواطنين من خطورة الأمر، كما حظيت تغريدة عيد بتفاعل واسع، حيث قام نحو 500 شخص بمشاركتها على صفحاتهم الشخصية. وأشار عيد إلى أن سبب الحريق خلل بنفس السكوتر أما الشاحن فكان بحالة سليمة مبينًا أنه لم يتضرر من الحريق الذي حدث بسبب البطاريات الداخلية للجهاز مطالبًا جميع مستخدميه بتوخي الحذر، وفقا لصحيفة “الرياض”.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا