العطش ونفاد المؤن يدفع عشرات الحوثيين للاستسلام

المقاومة-اليمن-الحوثيين_0 (1)

سلمت أعداد من الميليشيات الحوثية وقوات من الرئيس اليمني المخلوع علي صالح، أنفسهم، بعدما اشتد عليهم حصار قوات حرس الحدود على الشريط الحدودي جنوب منطقة جازان.
وقال مصدر من قوات حرس الحدود إن أعدادًا من المتمردين سلموا أنفسهم بعد أن نفدت مؤنهم، وأفادوا بأنهم لم يتلقوا أي إمدادات من قيادتهم التي رفضت مساعدتهم لإجبارهم على مهاجمة النقاط السعودية، والاستيلاء على الأسلحة والذخائر والمؤن، لكي يسدوا رمقهم، ما دفعهم إلى تسليم أنفسهم. بحسب صحيفة “الوطن” الجمعة (16 أكتوبر 2015).
وكانت معارك ضارية دارت أمس على الشريط الحدودي جنوب منطقة جازان بين القوات السعودية المشتركة من جهة، والميليشيات الحوثية وقوات المخلوع صالح من جهة أخرى، انتهت بصد هجوم المتمردين وقتل العشرات منهم على أيدي أفراد نقاط المراقبة والمدفعيات الراجلة بمساندة طائرات الأباتشي ورجال حرس الحدود.
وأكدت مصادر من القرى الحدودية أن إحدى القرى الحدودية تعرضت لسقوط ثلاث قذائف كانت قادمة من داخل الأراضي اليمنية سقطت بالقرب منها ولم تسفر عن أي إصابات، بينما تعرضت أودية خلب وليه والمغيالة والمناطق الزراعية القريبة منها إلى سقوط عدد من المقذوفات دون أن تتسبب في خسائر.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا