علماء يعلنون توصلهم إلى قدرة إضعاف إيمان الإنسان بالدين

Capture

توصل علماء على حد زعمهم، إلى طريقة يمكن بها “تعديل” إيمان الإنسان الديني وإضعافه، عبر قصف خلايا دماغه العصبية، أو Neurons لاتينيا، بوميض “كهرومغناطيسي” يعدل عملها، وهي تقنية معروفة لعلاج بعض العلل، كالاكتئاب وغيره، وباستخدامها تم اكتشاف أنها قللت من “الوجدان الديني” بنسبة تزيد عن الثلث لدى من خضعوا متطوعين لتجارب الفريق العلمي المشترك.
البحث العلمي قام به علماء من “جامعة كاليفورنيا” الأميركية في لوس أنجلس، ونظراء لهم من “جامعة يورك” في مقاطعة “نورث يوركشاير” بإنجلترا، ويتحدث عن استخدام جديد لتقنية TMS يستهدف قشرة أمامية من “جبهة الدماغ” معروفة باسم Frontal Cortex حيث يتم وضع لفائف “كهرومغناطيسية” عند فروة الرأس تغيّر بتيار شحنتها إشارات معينة فيها، وهي الطريقة المستخدمة في معالجة الاكتئابوتم إبلاغ المتطوعين، وكانوا 38 أميركيا من خريجي الجامعات، بأنهم سيخضعون لتقنية “التنشيط التمغنطي للدماغ” المحفز الخلايا العصبية المسؤولة عن الميل للظرف والطرافة، إلا أن نصفهم لم يخضع لها حقيقة، ومن دون أن يعلم، لا هو ولا النصف الآخر، وأظهرت النتائج عدم حدوث أي تغيّر عما كانوا عليه من أفكار، مع ثبات معتقداتهم الدينية وإيمانهم وفقا للعربية نت.