رهينة سابق لدى داعش: الجهادي جون دفعني لرقص التانغو معه قبل قطع أنفي بكماشة

Capture

قال دانيل راي دنماركي الجنسية ويبلغ من العمر 26 عاما الرهينة السابق لدى تنظيم داعش في العراق والشام إن رجلا عُرف باسم “الجهادي جون” دفعه لرقص التانغو معه خلال فترة احتجازه في سوريا لمدة تتجاوز العام.
وبحسب موقع “السي إن إن بالعربية” وفقا للتلفزيون DR الدنماركي قال: “”سحبني باتجاهه وأجبرني على رقص التانغو، وكان رأسي منخفضا ونظري باتجاه الأرض خوفا من التعرض للضرب، وقادني بجولة حول السجن، وفجأة تغير ودفعني إلى الأرض.”.وتابع قائلا: “بعدها تم دفعي وركلي، وانتهو بتهديدي أنهم سيقطعون أنفي باستخدام كماشة.”
وعلق المحلل السياسي مايكل ويس ومؤلف كتاب “داعش: داخل جيش الإرهاب” قائلا: “إن هذا مجرد دليل جديد على الطريقة المريضة التي يتعامل فيها داعش مع البشر، وأن الأشخاص الذين يديرون هذا التنظيم وأغلب العناصر الأعضاء فيه هم ساديون.”