بماذا رد المفتي على المطالبين بالحساب الفلكي في إثبات دخول الشهور ؟

مفتي عام السعودية الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ

أكد سماحة مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ أن تحري رؤية الهلال وإثبات دخول الشهر به أمر شرعي، وأن الاستخفاف بهذه العبادة أمر خطير، وأن الواجب حفظ اللسان والجوارح من التعرض لها باستخفاف أو تندر.
وبحسب صحيفة عكاظ قال ردا على المطالبين باعتماد الحساب الفلكي بدلا من الرؤية في إثبات دخول الشهور «نحن على السنة ثابتون في صيامنا وحجنا»، مشيرا إلى أن المملكة قامت منذ نشأتها على السنة النبوية في إثبات دخول الشهور مستندة على قول الرسول صلى الله عليه وسلم (صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته)، مشددا على أن المملكة «لن تحيد عن السنة أبدا».
وبين آل الشيخ أن عاشوراء يوافق السبت بعد المقبل ويسن صيام يوم قبله أو بعده، كما حض سماحته الآباء على تعليم أبنائهم وترغيبهم في الصيام، لأن فيه كفارة سنة كاملة، وهو اليوم الذي أنجى الله فيه موسى عليه السلام وقومه وأغرق فيه فرعون وقومه، وصامه النبي صلى الله عليه وسلم وحث أصحابه عليه، وذلك لما رأى اليهود يصومون العاشر من محرم، وقال: «نحن أحق بموسى منكم».
وكان إعلان المحكمة العليا أمس أن الخميس هو الأول من محرم، جاء مخالفا لإثبات دخول 3 أشهر بواسطة الرؤية للحساب الفلكي، وهي شوال، ذي الحجة، ومحرم، الأمر الذي عده مراقبون ومهتمون أمرا نادرا