المملكة تُسلِّم بنجلاديش هاربًا عذَّب طفلا حتى الموت

dcjfxg

قال موقع “بنجلاديش نيوز”، الخميس (15 أكتوبر 2015)، إن السلطات السعودية سلمت “كامرول إسلام”، المتهم الرئيسي في قضية تعذيب طفل حتى الموت، إلى فريق أمني بنجلاديشي كان قد وصل إلى جدة لمتابعة القضية تمهيدًا لنقله إلى بلاده. وقال الموقع إنه من المتوقع أن يصل الفريق ومعهم المتهم إلى العاصمة دكا اليوم قادمًا من السعودية.
وكانت شرطة جدة تمكنت من الإطاحة بـ”إسلام” بعد أربعة أيام من فراره من بلاده خلال شهر رمضان الماضي، عقب اشتراكه مع آخرين في تعذيب طفل صغير (13 عامًا) وضربه حتى الموت، وتصوير الجريمة بهاتف جوال، وهي الواقعة التي كشفت عنها صحيفة “دكا تربيون”، الاثنين (13 يوليو2015)، وأثارت جدلا كبيرًا في بنجلاديش.
وكان ثلاثة من ضباط الشرطة من بنجلاديش قد وصلوا الرياض في وقت مبكر يوم الاثنين الماضي لإنهاء إجراءات تسلم المتهم، بعد تقديم الأدلة على تورطه في القضية.
وقالت وزارة الخارجية في بنجلاديش، في بيان، إنها أنهت الإجراءات اللازمة لإعادة محاكمة المتهم بعد أن اكتملت جوانب القضية بمساعدة من وزارة الداخلية، وبعثة شرطة بنجلاديش في السعودية.
وهرب المتهم إلى المملكة عقب سماعه أنباء اعتقال شقيقه وآخرين يوم 8 يوليو على خلفية الجريمة التي ارتكبوها بدم بارد، وظلوا يتسامرون وهم يعذبون الطفل البريء، التي كشف عنها الفيديو الذي يوثق الجريمة؛ حيث يظهر في الفيديو -ومدته 28 دقيقة- مجموعة من 5 أشخاص يشاركون في تعذيب جماعي لطفل وهو مقيد أمام إحدى الورش، في أحد أسواق مدينة دكا.