فيديو: طفلة في الرابعة من عمرها تبكي الملايين على الإنترنت

little-girl

أشعلت طفلة صغيرة شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي وأجبرت الملايين على البكاء من بينهم 22 مليون شخص على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.
الطفلة “ماكينا” التي تبلغ من العمر أربع سنوات فقط ظهرت في فيديو على فيسبوك وهي تغني لوالدتها مريضة السرطان “سوف أحبك للأبد”، وهي أشهر أغاني المطربة الأمريكية مارتينا ماكبرايد.
وتعاني الأم الشابة ديانا سيلفرنال (23 عامًا) من سرطان الغدد الليمفاوية منذ عام 2013 وظهرت في الفيديو وهي ترتدي باروكة على رأسها وتغالب دموعها أثناء مشاركتها حفلا صغيرا أقامه أصدقاؤها، في محاولة لجمع التبرعات للإنفاق على علاجها.
جدة الطفلة كتبت على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” لما أشاهد الابتسامة على وجه ابنتي منذ إصابتها بالسرطان قبل عامين، وكنت أعتقد أنني لن أشاهدها أبدا، لكن الآن “ماكينا “تمنحني فرصة مشاهدة ابتسامة “دي” الرائعة كل يوم.. عندما تغني هذه الأغنية وتمنح والدتها القوة والصمود، في مواجهة المرض والقتال من أجل الحياة، عندما تغني لها هذه الأغنية.. شكرًا ماكينا”.
“ماكينا” أصبحت حديث الساعة في معظم مواقع الإنترنت، الناطقة باللغة الإنجليزية خلال الساعات الماضية وعلى سبيل المثال قال موقع “كوزموبوليتان” الأمريكي إن “ماكينا” كسرت قلوبنا وأجبرتنا على البكاء بصوتها الصادق”.
أما موقع “أنسايد أديشن” فعلق على الفيديو قائلا: “ماكينا أشعلت شبكة الإنترنت بصوت أكثر من رائع.. ونالت تعاطف الجميع مع والدتها.
المطربة الأمريكية “مارتينا ماكبرايد” صاحبة الأغنية كتبت على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي تويتر: “أديت الأغنية مئات المرات.. لكنني أحسست مع ماكينا أنني أسمعها لأول مرة.. لقد كانت أكثر صدقًا مني”.
موقع “ويمينستا” الأمريكي نشر الفيديو تحت عنوان “تحذير: هذا الفيديو سوف يغرقكم في بركة من الدموع”، وأضاف الموقع: “إذا شاهدت الفيديو ولم تبك فهناك مشكلة ما لديك..لابد أن تعالجها.. حتى تشعر أنك إنسان”.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا