رجل أعمال سعودي يوقّع صفقة تاريخية مع محافظة كندية

مقئس

ينتظر سكان محافظة “نوفو برونزويك”، الواقعة شرق كندا، إتمام بلادهم لصفقة تجارية مع رجل أعمال سعودي وصفت بالتاريخية، نظرًا لأنها ستضع المحافظة الكندية في مقدمة البلاد المصدرة للثلج للدول الصحراوية الراغبة في بناء منتجعات جليدية على أراضيها.
وبحسب موقع “ذا ماناتي” الإخباري الكندي (الـ01‏ من محرم‏، 1437)، فإن وزير نوفو بونزويك الأول “براين جالون” تمكّن من توقيع عقد مع رجل أعمال سعودي يقضي بقيام محافظته بتوريد 400 ألف طن متري (وهي وحدة قياس فرنسية) للخليج لبناء منتجع جليدي خارج إمارة أبوظبي مقابل 2,7 مليون دولار سيدفعها رجل الأعمال للمحافظة سنويًّا.
وأفاد الموقع أنه من المنتظر أن تقوم المحافظة بتجميع الـ400 ألف طن متري من الجليد، ليتم شحنها بعد ذلك داخل سفن الشحن الموجودة بميناء القديس جون الكندي، والتي صممت خصيصًا لهذا الغرض.
ويبدو أن الصفقة قد أثارت جدلًا واسعًا داخل المحافظة، حيث يرى البعض، أن المحافظة لن تجني كثيرًا من المكاسب من وراء تلك الصفقة، نظرًا لأن تجميع الجليد قد يكلف الحكومة 40 مليون دولار في السنة، ما يعني أن الحكومة لن تجني كثيرًا من الأرباح من هذه الصفقة البالغة قيمتها 2,7 مليون دولار. بينما يرى الفريق الآخر، أن هذه الصفقة ستضع المحافظة في مقدمة الدول المصدرة للثلج للدول الصحراوية الراغبة في إنشاء منتجعات ثلجية على أراضيها.