فيديو: داعش يعيق حجاج نينوى العائدين عن الوصول لديارهم

Capture

يعجز نحو 600 من حجاج محافظة نينوى، من الذين أتمّوا مناسك الحج هذا العام، عن العودة إلى بلادهم حتى الآن، حيث إنهم عالقون في مدينة كركوك، ولا تسمح لهم السلطات المحلية بالمغادرة لمناطقهم، بسبب إغلاق جميع المنافذ المؤدية إلى تلك المناطق لسيطرة تنظيم “داعش” عليها.
وتعود أزمة حجاج نينوى -بحسب تقرير مصور بثته قناة “الجزيرة”، اليوم الأربعاء (الـ01‏ من محرم‏، 1437)- إلى عدة أسابيع ماضية، وطوال هذه المدة يفترش الحجاج مساجد وساحات مدينة كركوك، منتظرين إيجاد حلّ لمأزقهم، حتى يتمكنوا من العودة لأسرهم في مختلف مدن العراق.
وكان الحجاج قد حاولوا تغيير مسارهم إلى مطار السليمانية ومنه إلى كركوك، بدلًا من بغداد، لاعتبارات المسافة وكذلك الأمان، إلا أن محاولتهم تلك لم تفلح في إعادتهم لبلادهم، بسبب سيطرة داعش على جميع المنافذ، ما أسفر عن تعليقهم بكركوك.
من جهته، قال أحمد جميل المدرس -مدير الوقف السني بكركوك- إن السلطات بكركوك تنتظر منفذ أكثر أمانًا، حتى يتم السماح للحجاج بالعبور منه والعودة لديارهم.
ورغم المناشدات الملحة للمسؤولين في العراق للتدخل العاجل لحلّ أزمة الحجاج العالقين، فإنه لم تلُح -حتى الآن- أية حلول في الأفق. ويبقى الحجاج على حالهم عالقين في كركوك.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا