اعلان

العثور على رجل الأمن الكديسي متوفَّى داخل سيارته

Advertisement

464472

عثرت شرطة محافظة الليث عصر اليوم على رجل الأمن المفقود “مديني الكديسي” (27 عاماً) متوفَّى داخل سيارته، بالقرب من طريق الساحل (جدة– الليث) شمال منطقة المجيرمة؛ وتم نقل جثمانه لمستشفى الليث العام لحين انتهاء التحقيقات، ومعرفة أسباب الوفاة.
وتعود قصة رجل الأمن المفقود (مديني بن محمد بن حسين الكديسي)، أحد منسوبي قوة أمن المنشأة بمنطقة الشعيبة، التي يرويها شقيقه، عندما خرج “مديني” من مقر عمله بمركز الشعيبة شمال محافظة الليث يوم الأحد الماضي، عند الساعة 7.30 صباحاً، بعد أن أبلغ أسرته بأنه ينوي الذهاب لمنزله بمحافظة الليث لتبديل ملابسه، ثم الذهاب لزيارة والديه بمركز القوز التابع لمحافظة القنفذة، إلا أنه تأخر في الوصول للمنزل.
وبحسب صحيفة سبق أضاف شقيقه: “بعد أن تأخر في الوصول للمنزل هرعنا للسؤال عنه في المستشفى؛ فقد اعتقدنا أن شقيقي تعرض لحادث مروري، لكننا لم نعثر له على أثر. وحينما فقدنا الأمل بالعثور عليه قمنا بإبلاغ الجهات الأمنية، التي تولت التحقيق في القضية. وقد عُثر عليه متوفَّى داخل سيارته عصر اليوم، بالقرب من منطقة المجيرمة شمال الليث”.