اعلان

ضبط سائق باص الطفل المتوفى وإحالته إلى هيئة التحقيق

Advertisement

Advertisement

1444731574lnha01301002015ha005-800x500

أحالت شرطة جدة أمس ملف قضية الطفل عبدالملك العوض طفل الـ 5 سنوات إلى هيئة التحقيق والادعاء العام -دائرة النفس- بعد أن لقي حتفه داخل حافلة مدرسية أثناء نومه بداخلها من ساعات الصباح حتى الظهر، أمس الأول في الوقت الذي كانت عائلة الطفل تعتقد أنه في المدرسة بعد أن تجاهل السائق وجوده داخل الباص ليلقى الصغير حتفه. وكانت التحقيقات التي أجرتها شرطة جدة قد كشفت عن إهمال السائق الذي يقوم بإيصال الأطفال من وإلى المدرسة وعدم وجود مشرفة في الباص لمتابعة الأطفال حتى عودتهم إلى عائلاتهم وعدم وجود قنوات اتصال بين المدرسة وأولياء أمور الطلاب لإخطارهم بغياب أبنائهم من عدمه.
ووفقا لصحيفة المدينة أوضح الناطق الإعلامي بشرطة منطقة مكة المكرمة العقيد دكتور عاطي بن عطية القرشي بأن مركز الشمالية بشرطة محافظة جدة باشر بتاريخ 29 ذي الحجة 1436 إجراءات الضبط الجنائي في حادثة وفاة طفل من جنسية عربية يبلغ من العمر خمس سنوات بداخل حافلة للنقل المدرسي وأكد «القرشي» أنه فور تلقي البلاغ جرى انتقال المختصين والطبيب الشرعي للموقع واتضح من خلال المعاينة والإجراءات الأولية أن الطفل قد فارق الحياة وأن سائق الحافلة لاحظ وقت خروج الطلاب في نهاية اليوم الدراسي وجود طفل بداخل الحافلة فاقدًا للوعي وتم حفظ جثمانه بالمستشفى لاستكمال الإجراءات اللازمة وضبط سائق الحافلة آسيوي الجنسية لإحالته رفق كامل الأوراق للجهة المختصة.
إلى ذلك أكد المتحدث الرسمي لإدارة التربية والتعليم بجدة عبدالمجيد الغامدي أن إدارته باشرت التحقيق مع المسؤولين في المدرسة وفور انتهاء التحقيقات سوف تتخذ إدارته إجراءات صارمة بحقها لتكفل لعائلة الطفل حقه.