اعلان

الشقراء الروسية تحتفل وتبرر قصف المعارضين في سوريا

Advertisement

Advertisement

b3e7f685-d4be-4c8c-a6c1-8dd35cde6ebc

جاء التدخل العسكري الروسي في سوريا بطلب من رئيس النظام السوري لإنقاذه من السقوط مرافقا معه “حملات” اعلامية عديدة في الصحافة الروسية لدعم وتغطية هذا التدخل وكذلك لمنح المقاتلين الروس مبررات تسبغ “شرعية” على قتالهم خارج أراضي بلادهم.
وآخر هذه التغطيات الدعائية بحسب موقع “العربية.نت” وهو ماتناقلته صحف ومواقع مختلفة وبأكثر من لغة عن رسالة قصيرة كتبتها وأرسلتها الطيارة الروسية الكابتن “باليسلافا” والتي تتمتع بجمال واضح في شقرتها الروسية المميزة تقول فيها: “هل تعرف أن هذه المرأة يعتبرها الإسلاميون أقل من الكلاب!”. نوعاً من التحريض السافر ضد خصوم رئيس النظام السوري ومعارضية لتسهيل القيام بالضربات الجوية ضدهم ومنحها شرعية تقوم على “تصويرهم وتشويههم” بهذا الشكل الذي ورد في مضمون الرسالة…ثم تضيف المواقع والصحف التي أعادت نشر نص الرسالة أنها “جزء من ضخ اعلامي واسع تقوم به روسيا” لحماية وشرعنة ضرباتها العسكرية الموجهة ضد معارضي النظام السوري.وقال بعضها إن الإسلاميين يعتقدون بأنهم لن يذهبوا الى الجنة إذا كان من قتلهم هو امرأة!
يذكر أنه سبق للاعلام الموالي لرئيس النظام السوري أن احتفل بالشقراء الروسية باليسلافا، ونشر صورتها منذ أيام، تحت عنوان “لقنت داعش درساً” أو “بطلة روسية تفوز على الارهاب” أو كثير من عبارات الاحتفاء لقيام شقراء الجيش الروسي بقصف قوات للمعارضة السورية داخل بلدهم…الأمر الذي دفع بالبعض، ومن الشارع الموالي نفسه، للتعبير عن حنقه من هذا الاحتفال “ببطولة امرأة أجنبية” بينما “قتل آلاف من الجيش السوري دفاعاً عن (الوطن)” ولم نجد من “يذكر أسماءهم على الأقل” كما ورد في تعليق قال إنه أحد مصابي الجيش السوري النظامي…وقال آخر: “هل مقولة الافرنجي برنجي تنطبق حتى على الجنود؟”…وتستعمل عبارة “الافرنجي برنجي” للدلالة على رفعة الأجنبي مقابل خفض المحلي…وتعليقات كثيرة غمزت في “عقيدة الجيش” السوري التي باتت تحتفل “بامرأة من قاذفتها العالية التي لاتراها العين” بينما “قتلى الجيش كثير منهم بلا أسماء ولم يتم التعرف عليهم”.

9e2e49ca-e0d7-44b4-a41f-bf8021e5e608