اعلان

وكيل رقيب سعودي يكشف تفاصيل عملية بطولية أَسَر خلالها 27 حوثياً بالحد الجنوبي

Advertisement

72b9a451-9463-40a1-9c9f-6417a0847c30

كشف وكيل رقيب بحرس الحدود السعودي تفاصيل عملية بطولية قام بها بمعاونة رفاقه في الحد الجنوبي، ألقى على إثرها القبض على 27 حوثياً منتصف شهر رمضان المبارك.
وقال وكيل رقيب بحرس الحدود بمنطقة المدينة المنورة حامد مصلح العامري الجهني وفقا لصحيفة “سبق” إنه تفاجأ بـ 27 شخصًا كانوا موالين لجيش بالأحمر إلا أنهم في حقيقة الأمر كانوا من أتباع الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح وميليشيات الحوثي.
وتابع أنه كان برفقة أربعة جنود تابعين لحرس الحدود في مركز الوديعة، مضيفا: “عند خروج 27 شخصاً على جيش بالأحمر وخيانتهم ونزع يد الطاعة قاموا بالدخول على مركز الوديعة لاقتيادنا كدروع بشرية، عندها أصبح الموقف يحتاج إلى سرعة وفطنة لاحتواء كثرتهم”.
وأردف: “تبينت بمساعدة زملائي (شيخهم) أو كبيرهم، فأمسكت به ووضعت السلاح على رأسه، وطالبت الجميع بوضع أسلحتهم على الأرض وتمكنا من القبض عليهم وتسليمهم إلى الجهات المختصة”.
وأكد الجهني أن خروجه إلى الحد الجنوبي كان بناء على طلبه، لنصرة الحق ولخدمة الدين ثم المليك والوطن، مشيرا إلى أنه يخدم في حرس الحدود منذ 26 عامًا وأنه كان يتمنى أن يحظى بهذا الشرف منذ أمد بعيد.
جدير بالذكر أن الجهني حظي بتكريم أحد أعضاء المجلس المحلي في منطقة المدينة المنورة الذي أهداه سيارة تكريمًا له، كما قدم مالك إبل ذلولا من إبله الأصيلة للجهني، وقدم أحد رجال الأعمال سيارة كذلك تقديرا له.