فيديو: فصائل الجيش الحر تستعيد كفر نبوده وتأسر جنودًا للنظام

Capture

نجحت فصائل الجيش الحر في تحرير قرية كفرنبوده الاستراتيجية بعد معارك طاحنة استمرت ساعات مع قوات النظام السوري والدول والميليشيات المتحالفة معها، وتمكنت من أسر عدد من جنود النظام وقتل العشرات منهم.
واسترجع الثوار الذين تشكلوا من فصائل الجيش الحر (جيش النصر) والفصائل الإسلامية السورية، الإثنين، من قوات الأسد المدعومة بالطيران الروسي بلدة كفرنبودة بريف حماة الشمالي، وكبدوهم خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.
وأفاد محمد الرشيد المسؤول الإعلامي في جيش النصر، أن الثوار قتلوا ما يقارب الـ50 عنصرا من ميلشيات الأسد، على رأسهم العقيد فواز عباس، قائد غرفة عمليات منطقة كفرنبودة التابعة للنظام.
وأكد محمد الرشيد في تصريحات إعلامية، وقوع 8 عناصر على الأقل أسرى في قبضة الثوار، في حين تم تدمير 5 آليات مدرعة، بينها 3 دبابات، بالإضافة إلى ناقلتي جند. وأشار “الرشيد” إلى أن الاشتباكات لا تزال مستمرة بين الثوار وميلشيات الأسد بهدف إبعادهم عن النقاط التي توغلوا فيها في محيط القرية.
ونشر جيش الإسلام صورة لمجموعة من مقاتليه وقد تمكنت من قتل اثنين من عناصر النظام داخل بلدة كفرنبوده.
و تمكنت الفرقة الوسطى التابعة للجيش الحر من أسر عدد من عناصر النظام في الاشتباكات العنيفة التي يشهدها الريف الشمالي لحماة منذ الصباح الباكر في محاولة للنظام التقدم على محور كفرنبودة الاستراتيجية بعد فشله في الأيام الماضية.
وتمكن الجيش الحر من تدمير أربعة دبابات بالإضافة لـ بي إم بي في اشتباكات اليوم التي قتل فيها أيضا عدد من عناصر النظام وجرح آخرين.
يشار إلى أن الجيش الحر في المنطقة تمكن من صد محاولات قوات النظام المدعومة بالملشيات الأجنبية المترافقة بالقصف الجوي للطيران الروسي من التقدم باتجاه المدينة لليوم الرابع على التوالي.
وكانت قوات النظام قد تمكنت صباح الإثنين من التقدم وسط سوريا، مدعومة بغطاء جوي روسي، إثر معارك مع مقاتلي الفصائل تعد الأعنف منذ بدء موسكو عملياتها.
وسيطرت قوات النظام على الحي الجنوبي من بلدة كفرنبوده الواقعة في ريف حماة الشمالي تحت غطاء جوي من الطائرات الحربية الروسية التي شنت أكثر من عشرين غارة منذ الصباح حتى اللحظة. وأورد التلفزيون السوري الرسمي من جهته نقلا عن مصدر عسكري في وقت لاحق سيطرة الجيش على كفرنبوده وقرى عدة في محيطها.
وبدأت قوات النظام هجومها على كفرنبوده من تلة المغير الاستراتيجية المجاورة والواقعة جنوب البلدة، في حين استقدمت الفصائل تعزيزات إضافية إلى محيط كفرنبودة. ويشن الجيش السوري منذ السابع من الشهر الحالي عملية برية واسعة مدعوما بغطاء جوي من الطائرات الروسية، لاستعادة مناطق في وسط وشمال غرب البلاد لا وجود فيها لتنظيم داعش.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا