أسباب حظر المواقع الاجتماعية في تركيا بعد آخر تفجير

20150408_174106_6012

أعلنت الحكومة التركية عن حجب جميع مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، ومن أبرزها “فيسبوك وتويتر” بعد حادثتي أنقرة، التي أسفرت عن مقتل أكثر من 86 شخصًا.
ووفقا للموقع الإلكتروني لصحيفة “إندبندنت” البريطانية فقد قررت الحكومة التركية حجب التغطية الإعلامية للهجوم الإرهابي على أنقرة، كما أعلن المجلس الأعلى للإذاعة والتليفزيون (RTÜK) بحظر نشر صور الانفجار، ونشرت بيانًا على موقعها الإلكتروني يؤكد فرض رئيس الوزراء التركي حظر بث مؤقت بشأن الهجوم الإرهابي الذي حدث في أنقرة السبت.
وقال متحدث باسم الحكومة عن منع جميع الصور التي تظهر لحظة الانفجار، والصور البشعة أو الدموية التي تخلق شعورًا بالذعر، محذرًا المؤسسات الإعلامية من أنها قد تواجه عقوبات إذا لم تمتثل لهذا القرار.
وفى الوقت نفسه، أكد عدد من الأتراك حظر تويتر على بعض الشبكات الأكثر شعبية في البلاد، بما في ذلك TTNET. وTurkcell وأوضح البعض أنهم لم يتمكنوا من تسجيل الدخول على موقع فيس بوك أثناء التفجيرات.