الأمن يُحاصر حيًا بسيهات بحثًا عن مجهولين طعنا شابًا بأحد المساجد

يسبل_0

تحاصر قوات أمنية خاصة حيا في مدينة سيهات بمحافظة القطيف، بحثا عن شخصين مجهولين قاما، قبل قليل الأحد (11 أكتوبر 2015)، بطعن شاب عند أحد المساجد ولاذا بالفرار.
وأفاد بلاغ ورد الجهات الأمنية أن مجهولين طعنا شابا قرب أحد مساجد سيهات، فيما قال شهود عيان بأن المهاجمين تحصنا في منزل مهجور بسيهات، وأطلقا النار في الموقع، بحسب صحيفة الرياض.
وأفاد شاهد عيان بأن الشاب المطعون يدعى سمير قمبر من سكان مدينة سيهات ويخدم في بيوت الله قربة لله، كما كان يعمل رجل أمن، ما مكنه من الدفاع عن نفسه عند باب المسجد الواقع في حي الديرة بعد تلقيه طعنة من قبل شخص، فيما حاول شخص آخر الاشتباك معه بهدف قتله، إلا أن خبرته وتدريبه كرجل أمن حال دون ذلك، فهرب الشخصان إلى منزل مهجور وتحصنا فيه بعد إطلاق النار على المارة، ما سبب حالة من الذعر في المنطقة. ولاتزال الجهات الأمنية تمشط المنطقة بحثا عن الشخصين المجهولين.